باكياو يكتب فصلاً جديداً في تاريخ الملاكمة

22 يوليو 2019
الصورة
باكياو (يسار) أحد أساطير الملاكمة (Getty)
أكد النجم الفيليبيني ماني باكياو أنه اسمٌ استثنائي في عالم الملاكمة، بعدما استطاع كتابة اسمه بأحرف من ذهب في سماء هذه الرياضة، حين أصبح أكبر بطل للعالم في وزن "ويلتر" (أثقل من الوزن الخفيف، ولكن أخف من الوزن المتوسط).

وفي لاس فيغاس، نجح باكياو في التفوق على الأميركي كيث ثورمان، الذي يصغره بعشرة أعوامٍ، في نزال حضره أكثر من 14 ألف متفرج.

وتعرّض اللاعب الأميركي للخسارة الأولى في مسيرته بعدما وجد نفسه في وضعٍ صعب أمام صاحب الخبرة الكبير باكياو الذي يبلغ من العمر 40 عاماً، مع العلم أنه لم ينجح في إسقاطه بالضربة القاضية، إذ صبّت نقاط الحكام في مصلحة الفيليبيني.

وبعد انتهاء النزال، أكد باكياو استمتاعه بالنزال والملاكم الذي واجهه، على الرغم من الجو المشحون الذي كان قد أثير قبل المواجهة، عقب تصريحات مستفزة من المنافس البالغ من العمر 30 عاماً، منها دفعه للاعتزال.

ولم ينجرّ باكياو لتلك الأحاديث التي حصلت قبل النزال، إذ أكد أنه لا يحب الثرثرة كثيراً، وهو الذي حصد 20 مليون دولار أميركي عقب الفوز الأخير.

ويُعتبر باكياو الملاكم الوحيد في التاريخ الذي حقق لقب بطولة العالم في 8 فئات مختلفة، مع العلم أنه تميز في مجالات أخرى، مثل دخول غمار لعب كرة السلة وتدريبها من عام 2014 وكذلك عمله السياسي في بلاده الفيليبين.

(العربي الجديد)

دلالات

تعليق: