باكستان: مقتل 5 قادة قبليين باستهداف اجتماعهم

باكستان: مقتل 5 قادة قبليين باستهداف اجتماعهم

15 أكتوبر 2014
الصورة
تقديرات بأن تكون الهجمات ردود فعل على الحملة الأمنية(Getty)
+ الخط -
قتل خمسة زعماء قبليين وأصيب سبعة آخرون بجروح، في هجوم انتحاري استهدف اجتماعاً قبلياً في منطقة وادي تيرا، شمال غربي باكستان، في حين أصيب سبعة جنود من الجيش الباكستاني، بعد استهداف أحد أرتالهم بعبوةٍ ناسفة جنوبي وزيرستان.

وأكّدت مصادر قبليّة أنّ انتحارياً، كان يلبس حزاماً ناسفاً، استهدف اجتماعاً قبلياً، يشارك فيه قادة ومؤيدون للجيش القبلي الموالي للحكومة، والمعروف محلياً بـ"لشكر"، ما أدّى إلى مقتل خمسة زعماء وإصابة سبعة آخرين بجروح من قبائل "زله خيل"، كانوا يبحثون سبل مواجهة الجماعات المسلّحة.

في حين أشارت مصادر طبيّة إلى إمكانيّة ارتفاع عدد القتلى، بسبب خطورة الإصابات.

وأكّد مصدر قبلي، فضّل عدم الكشف عن اسمه، لـ"العربي الجديد"، أنّ عدد القتلى والجرحى أكثر ممّا ذُكر.

وكان مسلحون قد استهدفوا حاجزاً للجيش القبلي في مقاطعة مهمند القبلية، ما أدّى إلى مقتل أحد العناصر وإصابة آخرين بجروح. وتمكّن المهاجمون من الفرار.

وفي جنوبي وزيرستان، تعرّض رتل للجيش الباكستاني لانفجار عبوة ناسفة أسفرت، بحسب مصادر عسكرية، عن إصابة سبعة جنود، اثنان منهم في حالة خطرة.

ولا يستبعد مراقبون أن تكون الهجمات بمثابة ردّة فعل على الحملة الأمنيّة التي تنفّذها القوات الخاصة، بالتعاون مع الشرطة، ضد مسلحين في مدينة بيشاور وضواحيها. وكانت تلك القوات قد اعتقلت، خلال اليومين الماضيين، أكثر من 80 شخصاً ممّن يشتبه بانتمائهم إلى الجماعات المسلّحة، وضلوعهم في أعمال عنف شهدتها بيشاور والمناطق المجاورة لها في الآونة الأخيرة.

من جهةٍ أخرى، انتهكت مروحيات عسكريّة تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي، الحدود الباكستانية من الجانب الأفغاني. وذكرت مصادر قبلية أنّ خمس مروحيات اقتربت من الحدود الباكستانية ـ الأفغانية، وخرقت اثنتان منها الأجواء الباكستانية، في منطقة طورخم الحدودية، في مقاطعة خيبر القبلية، وحلّقتا في الأجواء الباكستانية لمدة عشر دقائق، من دون تنفيذ أي عملية. وقد سبّب هذا الخرق ذعراً وخوفاً في صفوف الموطنين. ولم يصدر عن الحكومة أي تعليق.

المساهمون