باكستان: "طالبان" تعلن وقف إطلاق النار شهراً

باكستان: "طالبان" تعلن وقف إطلاق النار شهراً

01 مارس 2014
الصورة
إطلاق سراح الجنود الايرانيين المختطفين
+ الخط -

أعلنت حركة "طالبان" باكستان، اليوم السبت، وقف إطلاق النار شهراً، في محاولة لاستئناف مفاوضات السلام المتعثرة مع الحكومة، فيما أطلق سراح الجنود الإيرانيين المختطفين في باكستان من جيش "العدل" التابع لتنظيم "القاعدة" منذ نحو شهر.

وقالت الحركة في بيان: "القيادة العليا لطالبان تنصح كل الجماعات التابعة لها باحترام دعوة "طالبان" الى وقف إطلاق النار، والالتزام به والإحجام تماما عن كل الأعمال الجهادية خلال هذه الفترة الزمنية." ويأتي وقف إطلاق النار من جانب واحد بعد انهيار محاولات إجراء محادثات سلام بين حركة "طالبان" والحكومة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت السلطات الباكستانية عن مقتل 12 شخصاً على الأقل، في هجوم على فريق للتلقيح ضد شلل الأطفال في شمال غرب باكستان.

وانفجرت ثلاث قنابل لدى مرور قافلة فريق التلقيح، الذي كان يتولى حمايته عناصر مسلحة في منطقة خيبر القبلية معقل "طالبان" على مقربة من الحدود الأفغانية. وقتل 11 مسلحاً وطفل. ويشهد شلل الأطفال تراجعاً على المستوى العالمي، لكنه لا يزال متجذراً في 3 بلدان، هي باكستان وأفغانستان ونيجيريا.

وباكستان، هي الوحيدة من هذه البلدان الثلاثة، التي ارتفع فيها عدد الإصابات بين 2012 و2013 من 58 إلى 91 إصابة، كما ذكرت المنظمة العالمية للصحة. وتعرقل الهجمات الدامية للمجموعات المتمردة، خصوصاً "طالبان، جهود استئصال هذا المرض منها، أو معارضة المجموعات المحافظة لحملات التلقيح التي تقول، إنها أدت الى العقم، أو إنها تستخدم غطاء لأنشطة تجسس غربية.

في غضون ذلك، ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن جيش "العدل" التابع لتنظيم "القاعدة" أفرج اليوم، عن خمسة جنود إيرانيين مختطفين في باكستان. ونقلت عن عضو البرلمان الإيراني، محمد سعيد أربابي، قوله: "أفرج عن جنود إيرانيين، اختطفوا قبل نحو شهر من جماعة تنظيم جيش العدل الإرهابي"، مضيفاً: "سنوضح تفاصيل عملية إطلاق سراح المختطفين في وقت لاحق".

لكن مصادر في وزارة الداخلية، قالت لوسائل الاعلام الإيرانية: "ليس لدينا أية معلومات عن الإفراج عن الجنود المختطفين. نسعى للتأكد من المعلومات، التي نشرت في وسائل الإعلام الباكستانية".

وكانت وسائل إعلام باكستانية، قد ذكرت في وقت سابق أنه "أفرج عن عدد من الرعايا الأجانب، بمن فيهم حرس الحدود الإيرانيون، الذین اختطفوا علی ید عناصر إرهابیة على الحدود مع باكستان، وأفرج عن هؤلاء في منطقة تربت في الأراضي الباكستانية".

وأرسلت إيران، السبت الماضي، وفدا إلى ولاية بلوشستان الباكستانية للتفاوض من أجل إطلاق سراح جنودها المختطفين الخمسة على يد جيش "العدل"، حسب ما ذكر مساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية، علي عبد اللهي.

المساهمون