باكستاني يطالب الهند بإعادة حمامته المتهمة بالتجسس

27 مايو 2020
الصورة
الحمام وسط نزاع كشمير (Getty)
+ الخط -
دعا قروي باكستاني رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، إلى إعادة حمامته المحتجزة حالياً في الهند بتهمة التجسس، قائلاً إنه أطلقها احتفالاً بعيد الفطر.

الشرطة الهندية قالت إن الحمامة لديها حلقة في رجلها منقوش عليها رمز تحاول فكّه. لكن القروي الباكستاني الذي يزعم أنه مالك الحمامة أفاد بأن الرمز هو رقم هاتفه المحمول، وفق ما نقل موقع "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي) اليوم الأربعاء.

وتواصلت صحيفة "داون" الباكستانية مع الرجل، مشيرة إلى أن اسمه حبيب الله ويملك عشرات الحمائم. وصرّح حبيب الله للصحيفة الباكستانية بأن حمامته "رمز للسلام"، وأن على الهند الامتناع عن "إيذاء الحيوانات البريئة".

كان قرويون هنود قبضوا على الحمامة يوم الإثنين على الحدود الدولية في جامو وكشمير، وسلموها إلى الشرطة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تطير فيها حمامة من باكستان إلى الهند، مسببة مشكلة؛ في مايو/أيار عام 2015، قُبض على حمامة بيضاء بعد أن رصدها صبي يبلغ من العمر 14 عاماً، في قرية هندية قرب الحدود. وفي أكتوبر/تشرين الأول عام 2016، قُبض على حمامة أخرى في حوزتها رسالة تهديد لرئيس الوزراء.

يذكر أن المنطقة الواقعة في جبال الهيمالايا بؤرة ساخنة في الصراع بين الهند وباكستان. وتسيطر كل من الهند وباكستان على جزء من إقليم كشمير وتطالب كل منهما بالسيادة الكاملة عليه.

المساهمون