باريس تحيي ليلتها البيضاء.. كل الفنون في الشارع

07 أكتوبر 2019
الصورة
متعة ثقافية بين معالم باريس (Getty)
في نسختها الثامنة عشرة، شهدت العاصمة الفرنسية باريس أمس "ليلة بيضاء" شارك فيها مئات الفنانين والموسيقيين.

ابتكر المشرف على البرنامج ديدييه فوسيلييه، العديد من الأفكار الإبداعية، التي تهدف إلى نقل الفن من المتاحف والصالات إلى الشوارع والناس في كل مكان.

والجديد لهذا العام أن رؤساء بلديات باريس قرروا إغلاق الطريق الدائري حول المدينة أمام السيارات، وجعله متاحاً فقط لراكبي الدراجات والمشاة، وذلك منذ الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي.

وتم تنظيم موكب لافتتاح الفعاليات، حيث قطعت المسافة من ساحة الكونكورد إلى الباستيل سيراً على الأقدام، شاركت فيها 15 عربة فنية، وفرق موسيقية وراقصون.

وفي محاولة لاستكشاف معالم باريس الأثرية والفنية نُظم سباقان، شارك فيهما حوالي أربعة آلاف شخص، سجلوا أسماءهم خلال الأسابيع القليلة الماضية، لتجنب الفوضى، وكان ينطلق أربعة متسابقين كل ثلاثين ثانية.

ابتدأ السباقان في الساعة العاشرة ليلاً، وشمل المساران معالم مثل متحف الفنون الزخرفية، متحف اللوفر، متحف بيكاسو، برج إيفل، متحف الإنسان، مسرح تشايلو، متحف غيميت، ومسرح الشانزليزيه، وقصر دي لاكوفير.

من ناحيته شارك الفنان دانييل بورين في الاحتفالية بمرآتين كبيرتين عند برج إيفل، حيث عكستا المباني المحيطة بالبرج مائلة وكأنها ستسقط.

أما ساحة الباستيل فقد كانت من حصة شركة فرنسية تدعى "غروب إف" حيث أقامت عرضاً كبيراً من الألعاب الضوئية والنارية.

كما فتح معرض بيكاسو أبوابه مجاناً للزائرين في الليلة البيضاء، لحضور معرض فني، وكذلك حفلة راقصة في حديقته.

دلالات