بارتلون يبحث في طهران تطبيق الاتفاق النووي وقضايا المنطقة

بارتلون يبحث في طهران تطبيق الاتفاق النووي وقضايا المنطقة

06 سبتمبر 2016
الصورة
بارتولون في طهران في زيارة رسمية (أندريس سولار/فرانس برس)
+ الخط -


وصل رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، كلود بارتولون، إلى العاصمة الإيرانية طهران، في وقت متأخر من أمس، الإثنين، في زيارة رسمية ستستمر حتى يوم الجمعة القادم، واستهل لقاءاته مع المسؤولين الإيرانيين، اليوم الثلاثاء، باجتماع عقده مع رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، بحث خلاله الطرفان سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا المنطقة.

وفي مؤتمر صحافي مشترك، أشار لاريجاني إلى أنه بحث وضيفه الفرنسي أبرز التطورات المتعلقة بالملفات الإقليمية، مضيفاً أن "بين طهران وباريس تقاطعات في وجهات النظر حول قضايا المنطقة والحرب على الإرهاب، كما أنهما تطرقا في اجتماعهما للوضع في كل من العراق ولبنان".

وأضاف أن الطرفين بحثا كذلك آليات تطبيق الاتفاق النووي بين إيران والسداسية، والذي توصلت إليه بلاده بعد مفاوضات مع الغرب العام الفائت، مؤكّدا على ضرورة إزالة بعض العراقيل التي تقف بوجه تنفيذ بند إلغاء العقوبات عن طهران، بموجب الاتفاق ذاته.

من جهته، أشار بارتولون في المؤتمر ذاته إلى أن البلدين سيعملان معاً لرفع المحددات المصرفية والبنكية المباشرة بينهما، قائلاً إن فرنسا ستعمل على تحقيق حضور فاعل لشركاتها في إيران، وهو ما سيصب لصالح تطوير العلاقات الاقتصادية.

كما وصف زيارته هذه بأنها ستكون السبيل لفتح صفحة تعاون جديدة بين إيران وفرنسا بعد سنوات الحظر، قائلاً إن وفداً رفيع المستوى يرافقه خلال هذه الزيارة ويضم شخصيات برلمانية وسياسية واقتصادية، ستعمل معا لتنظيم تفاهمات مع طهران.

المساهمون