بابا الفاتيكان يزور تركيا الجمعة ويلتقي أردوغان وأوغلو

27 نوفمبر 2014
تستمر زيارة البابا ثلاثة أيام (Getty)
+ الخط -

 

يبدأ بابا الكنيسة الكاثوليكية، فرانسيس الأول، الجمعة، زيارة إلى تركيا، تستمر ثلاثة أيام، يلتقي خلالها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء، أحمد داود أوغلو، ورئيس إدارة الشؤون الدينية، محمد غورمز.

وأوضح الناطق باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغينج أن "تحالف الحضارات، والحوار بين الثقافات وكراهية الأجانب، ومكافحة العنصرية، والتطورات في المنطقة، ستكون على رأس أجندة المحادثات التي ستعقد بين الطرفين".

وتعتبر هذه الزيارة الأولى للبابا منذ توليه الكرسي البطرسي قبل ما يقارب العام والنصف، حيث سيزور تبعاً للتقاليد الرئاسية في تركيا في اليوم الأول كلا من ضريح الزعيم كمال أتاتورك في أنقرة، ومن ثم القصر الرئاسي الجديد.

ومن المقرر أن يتوجه البابا بعدها إلى مدينة اسطنبول؛ حيث سيقوم بزيارة إلى كل من آية صوفية وجامع السلطان أحمد، وكاتدرائية الروح المقدسة، ليقيم قداسا هناك. ومن ثم سيلتقي ببطريك القسطنطينية الروم الأرثوذكس، بارثولومايوس الأول، في اسطنبول، ليقيما معاً قداساً مشتركاً.

ويقيم الحبر الأعظم، وهو المعروف بتفضيله الإقامة في الفنادق أثناء زياراته الخارجية، في مقر سفارة بلاده في اسطنبول، حيث يغطي زيارته أكثر من 900 صحافي، بينهم 69 ممن يسافرون معه بشكل دائم.

وحظيت تركيا بثلاث زيارات من باباوات الفاتيكان، منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الفاتيكان وتركيا، عام 1960، خلال عهد البابا يوحنا الثالث والعشرين، الذي تولى الباباوية عام 1958.

ويشارك البابا فرانسيس في احتفالات عيد القديس أندراوس مؤسس الكنيسة الأرثوذكسية، الذي يوافق الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني، كما سبق وشارك فيها البابا يوحنا بولس الثاني، والبابا بندكت السادس عشر.

وعبر بطريرك الكنيسة المسكونية للروم الأرثوذكس التي تتخذ من اسطنبول مقراً لها عن ترحيبه بالزيارة، قائلاً: "نحن نتنظر بفارغ الصبر زيارة أخينا بابا الفاتيكان"، مضيفا أنها "خطوة جيدة في إطار علاقاتنا الإيجابية مع الكنائس الشقيقة".

تحمل زيارة البابا فرانسيس أهمية أخرى، إذ إنها توافق الذكرى الخمسين للقاء الذي تم بين البابا بولس السادس وبطريرك الروم الأرثوذكس في اسطنبول، أثيناغوراس، في مدينة القدس عام 1964، وكان بمثابة بداية المصالحة بين الكنائس الغربية الكاثوليكية والشرقية الأرثوذكسية.

المساهمون