بأمر المحكمة... مالك ميلان السابق في قائمة سوداء!

بأمر المحكمة... مالك ميلان السابق في قائمة سوداء!

19 أكتوبر 2018
الصورة
ميلان يدخل عهداً جديداً (Getty)
+ الخط -

عانى فريق ميلان الإيطالي بعدما باعه رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني لرجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ في إبريل/ نيسان 2017، رغم أنه في البداية تعلقت عليه الآمال لإعادة "الروسونيري" إلى طريق الألقاب.

وفشل رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ في سداد ديونه للصندوق الاستثماري الأميركي "إليوت" الذي استحوذ بدوره على النادي، ليتخلص "الروسونيري" من "الفوضى الصينية"، على حد تعبير نجمه الإسباني سوسو.

ويبدو أن القدر ينتقم لميلان، إذ قررت محكمة في محافظة هوباي الصينية إدراج اسم لي في القائمة السوداء للمتعثرين في سداد ديونهم التي تحظر عليهم السفر في القطار فائق السرعة أو الطائرات، وكذلك الإقامة في فنادق باهظة أو إصدار بطاقات ائتمان.



وأبرزت المحكمة أن لي لا يملك سيولة مادية لسداد ديونه، ولم تعد لديه أرصدة مصرفية أو سيارات باسمه، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام محلية. وأصدرت المحكمة قرارها بسبب الديون التي تراكمت على لي خلال السنوات الأخيرة، ومنها بسبب شراء ميلان.

وكان الصين لي يونغ هونغ مديوناً بنحو 60 مليون يوان (8.7 ملايين دولار) لشركة استثمارات في مدينة هوباي، كما لم يسدد غرامات قيمتها 12 مليون يوان (1.7 مليون دولار).

المساهمون