ايتو يستعيد شبابه ودروغبا الى أفول

ايتو يستعيد شبابه ودروغبا الى أفول

19 مارس 2014
الصورة
+ الخط -
انتشرت عبارة (من انتهى دروغبا وليس إيتو) كالهشيم في النار وسرعان ما انتقل تداولها من مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بجماهير غلطة سراي إلى الصحف التركية حيث أجمع عشاق الأحمر والأصفر على أن الأسد الكاميروني صامويل إيتو تفوق على الفيل الإيفواري ديديه دروغبا على المستويين الفني والبدني في موقعة ستامفورد بريدج.
وأزاح تشيلسي الانكليزي نظيره التركي غلطة سراي بعدما انتصر عليه في لندن بثنائية نظيفة، وكان إيتو المبادر بالتسجيل قبل أن يضاعف زميله كاهيل الغلة في حين انتهى حوار اسطنبول قبل أسبوعين على نتيجة التعادل الايجابي بهدفين لمثلهما.
وعبّر أنصار الفريق التركي عن استيائهم من مردود دروغبا في هذه المباراة حيث غلب عليه الإعياء وثقل الحركة، بالمقابل لعب إيتو دورا محوريا في فوز تشيلسي رغم الظروف الصعبة التي يعيشها بعد التشكيك في عمره الحقيقي.
ومن خلال هذا الطرح اعتبرت الجماهير التركية أن ديديه دروغبا لم يعد قادرا على تقديم المزيد فوق البساط الأخضر في حين أن إيتو الملقب بالشيخ لايزال يمتلك من الطاقة الكثير لمداعبة الكرة لسنوات مقبلة.
وكانت صحيفة الصن البريطانية قد ذكرت في إحدى مقالاتها أنه توجد مؤشرات عديدة على أن السن الحقيقية لإيتو تقارب التاسعة والثلاثين أي بفارق سبعة أعوام عن العمر المتداول في الأوراق الرسمية بناء على المعطيات التي ساقتها صديقة اللاعب سابقا والتي وردت بعد تشكيك آخر من مدربه البرتغالي جوزي مورينيو.
على الجهة الأخرى، احتفل النجم الإيفواري دروغبا قبل أسبوع بعيد ميلاده السادس والثلاثين، ومع هذا العمر المتقدم، بالإضافة إلى تدني مستواه خاصة خلال لقاء تشيلسي، يبدو أن المشوار التركي سينتهي في ختام الموسم الجاري بعدما استلم عشرة ملايين يورو مقابل سنة ونصف السنة.

المساهمون