انهيار مبنى في كمبوديا: 28 قتيلاً وشخصان ينجوان بأعجوبة

انهيار مبنى في كمبوديا: 28 قتيلاً وشخصان ينجوان بأعجوبة

24 يونيو 2019
+ الخط -
عثر بأعجوبة اليوم الإثنين، على ناجيين اثنين بين أنقاض مبنى قيد التشييد انهار السبت الماضي في كمبوديا، وأسفر عن 28 قتيلاً على الأقل، حسب حصيلة أخيرة، فيما فقد رجال الإنقاذ أي أمل.

وانتُشل الرجلان من بين كتلة من الإسمنت والقضبان المعدنية، وأسعفا بالأوكسجين ونقلا إلى سيارات إسعاف، كما ذكر مراسل وكالة "فرانس برس". وفي الوقت نفسه، أخرجت ثلاث جثث جديدة من تحت الأنقاض.

وعاد رئيس الوزراء هون سين، الذي تفقد الموقع في سيهانوكفيل (جنوب غرب) ليل الأحد الإثنين، لتفقده مجدداً اليوم الإثنين، بعد فترة وجيزة من رصد رجال الإنقاذ نداءات الرجلين.

وقال مسؤول في الجيش أوكلت إليه مهمة عمليات الإغاثة، قبل ساعات لوكالة "فرانس برس": "لا نتوقع العثور على أي ناج". ومنذ السبت، لم يعثر سوى على جثث.

وأعلن رئيس الوزراء خلال زيارته الليلية أن البحث مستمر في جميع مواقع البناء في سيهانوكفيل، وهو قطاع مزدهر أطلقه المستثمرون الصينيون في هذه المدينة السياحية والساحلية.

وفي كمبوديا، أحد أفقر البلدان في آسيا، تعتبر الحوادث في مواقع البناء شائعة. لكن حاكم المقاطعة يون مين الذي تحمل وزر المأساة، استقال اليوم الإثنين، مشيراً إلى "خطأ إداري"، كما جاء في صفحة هون سين على "فيسبوك".

(فرانس برس)