انهيار الهدنة بين الجيش ومسلحي الفلوجة

انهيار الهدنة بين الجيش ومسلحي الفلوجة

23 فبراير 2014
الصورة
الحكومة المحلية تحاول الآن تجميد القصف وإعادة الهدنة
+ الخط -
بعد أقل من ١٠ ساعات على إعلان وزارة الدفاع العراقية عن إيقاف العمليات العسكرية في الفلوجة لمدة ٧٢ ساعة، أعلن مصدر رفيع المستوى في قيادة شرطة الأنبار عن سقوط قذائف مدفعية ثقيلة على الفلوجة استهدفت أحياء المهندسين والوحدة والجمهورية وساحة مطاعم بيروت وحي الأندلس، ما أدى الى إصابة ٥ أشخاص بجروح، فيما ذكرت مصادر إعلامية أن خمسة مدنيين قتلوا بسبب القصف وأصيب آخرون.

وأوضح المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، أن الجيش يستمر بقصف أهداف ومواقع مختلفة من الفلوجة في هذه الأثناء، مضيفاً أن المسلحين ردوا بالمثل على مواقع الجيش وخاصة في المحور الجنوبي للمدينة، مرجحاً وجود خسائر في صفوف الجيش.

وفي السياق، أعلن مسلحو العشائر إسقاط مروحيتين عسكريتين خلال الاشتباكات مع القوات العراقية في ذراع دجلة، مشيرين الى أن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن مقتل وإصابة عدد من الجنود وتدمير ثلاث عربات للجيش والاستيلاء على خمس أخريات.

بدوره، قال نائب رئيس مجلس محافظة الانبار، فالح العيساوي، في اتصال مع "العربي الجديد"، إن الحكومة المحلية تحاول الآن تجميد القصف وإعادة الهدنة. وأضاف: "نحن لا نعلم مَن بدأ القصف، لكن يجب الحذر من دخلاء يحاولون إفساد جهود حل الأزمة سلمياً، ونأمل من خلال اتصالات مكثفة إيقاف القصف المتبادل".

المساهمون