انهيار "الدائري الإقليمي" بالأمطار يفضح فساد مشروعات الجيش المصري

انهيار "الدائري الإقليمي" نتيجة الأمطار يفضح فساد مشروعات الجيش المصري

23 أكتوبر 2019
الصورة
أشرف الجيش على تنفيذه (فيسبوك)
+ الخط -
انهار الطريق الدائري الإقليمي الواصل بين مدينة الفيوم وطريق الإسكندرية الصحراوي في مصر، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، نتيجة موجة الأمطار المتوسطة التي شهدها البلاد أمس، وهو أحد الطرق الرئيسية التي أشرف الجيش على تنفيذها، بما يكشف بوضوح تغلغل الفساد بهذه المشروعات.

وقررت الإدارة العامة للمرور في مصر غلق الطريق الدائري الإقليمي عند الكيلو 30 في الاتجاهين، بسبب هبوط جزء من الطريق بعمق 30 متراً تقريباً، وتجمع كميات كبيرة من مياه الأمطار، والتي أدت إلى هبوط الطريق بطول يصل 150 متراً، وعرض 30 متراً.

وحذرت إدارة المرور المواطنين من ارتياد الطريق، إلى حين الانتهاء من عملية إصلاحه، لا سيما قادة المركبات القادمين من طريق الواحات في اتجاه محافظة الفيوم، لافتة إلى أن انهيار الطريق حدث في وقت مبكر، ولم يسفر عن إصابات أو تلفيات أو خسائر في الأرواح.


وفي 9 سبتمبر/أيلول 2018، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي الطريق الدائري الإقليمي، الذي أشرفت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على تنفيذه، بتكلفة تصل إلى 7.9 مليارات جنيه، مبدياً اعتراضه، آنذاك، على بقاء الأراضي الزراعية على جانبي الطريق، بالقول: "لو سيبنا الأرض الزراعية هاتكون مناطق مبنية كمان 5 أو 6 سنوات".


كان الفنان والمقاول المصري محمد علي، الذي عمل قرابة 15 عاماً في مشروعات يشرف عليها الجيش، قد كشف العديد من وقائع الفساد في تنفيذ المشروعات التي تتولى مسؤوليتها المؤسسة العسكرية، نتيجة عدم خضوعها لأي رقابة، أو عرضها على المكاتب الاستشارية، وهو ما أدى إلى تكوين قيادات في المؤسسة ثروات طائلة من أموال الشعب.


وقررت الحكومة المصرية غلق الصالة رقم 2 بمبنى الركاب رقم 1 بمطار القاهرة الدولي، على خلفية غرق الصالة جراء تراكم مياه الأمطار داخلها، فضلاً هن تعطيل الدراسة بجميع المدارس والجامعات في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، اليوم الأربعاء، لاحتمال سقوط أمطار غزيرة على بعض المناطق بها.