انقلاب إداري في نادٍ جزائري بسبب "الاستياء" من رئيسه

انقلاب إداري في نادٍ جزائري بسبب "الاستياء" من رئيسه


28 يناير 2020
الصورة
الجماهير غاضبة من تصرفات رئيس النادي الجزائري (Getty)
+ الخط -

يعاني نادي شبيبة القبائل من تخبطات كبيرة في عهد الرئيس شريف ملال، بعد أن ازداد الضغط عليه في الآونة الأخيرة، إثر تواتر الأخطاء الإدارية، وإقباله على تصرفات "غير مسؤولة" بحسب منتقديه، أثارت حفيظة الجماهير وخاصة أعضاء مجلس الإدارة.

وكشفت صحيفة "النهار" بأن أعضاء مجلس إدارة النادي الأكثر تتويجاً بالجزائر، قد قرروا سحب الثقة من الرئيس ملال، في جمعية استثنائية عاجلة، بعد تضاعف الضغط الجماهيري في الآونة الأخيرة، إذ يعتزم الجمهور تنظيم وقفة احتجاجية كبيرة اليوم الثلاثاء.

وجاءت خسارة شبيبة القبائل في مباراة الجولة الخامسة من دور مجموعات دوري أبطال أفريقيا، لتفجّر الوضع داخل النادي، بعد أن سجّلها التاريخ كأكبر نتيجة يتلقاها "الكناري" في المنافسات القارية، حيث انتهت المواجهة بأربعة أهداف كاملة مقابل هدف.

وتكررت تصرفات رئيس النادي التي اعتبرت غريبة في الفترة الأخيرة، بعد أن فجّر اعتداءه على مناصر، سافر إلى المغرب لمساندة فريقه أمام نادي الرجاء البيضاوي، ثورة حقيقية وسط الجماهير التي ضاقت ذرعاً من سياسة التسيير التي يعانيها ناديهم.


وانعكست المشاكل الكثيرة سلباً على نتائج الفريق، بإقصاء مرير من دوري أبطال أفريقيا، وإقصاء آخر في منافسة كأس الجمهورية الجزائرية، على يد شبيبة عين مليلة، الذي يعاني في المركز العاشر بالترتيب العام، غير أن حظوظ الفريق في المنافسة على لقب الدوري ما زالت قائمة، للفارق الضئيل بينه وبين المتصدر شباب بلوزداد بخمسة نقاط فقط.

ووجهت الجماهير اللوم لرئيس "الكناري" لعدم حرصه على مرافقة النادي، خلال تنقلهم صوب أفريقيا، بعد أن فضّل التوجه إلى الخارج لأسباب ثانوية، في وقت كان الفريق بحاجة إليه في تنقّله الصعب نحو الكونغو الديمقراطية.

المساهمون