انقسام جماهيري عراقي بعد تجديد عقد كاتانيتش كمدرب للمنتخب

24 اغسطس 2019
الصورة
كاتانيتش باقٍ مع منتخب العراق (Getty)
تفاوتت آراء الجماهير العراقية، عقب قرار اتحاد كرة القدم، بالتجديد مع المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، ليظل على رأس الهرم الفني لمنتخب "أسود الرافدين" خلال الفترة المقبلة وتحديداً في التصفيات الآسيوية المزدوجة.

وانقسمت آراء الجماهير العراقية والإعلام، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيال قرار التجديد مع المدرب، إذ أيّد البعض هذا القرار باعتبار أنه سيمنح المنتخب العراقي الاستقرار الفني، قبل دخول معترك التصفيات الآسيوية المزدوجة.

وأعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، عن التجديد الرسمي لخدمات المدرب السلوفيني، خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى الكادر التدريبي المساعد مع إضافة مدرب محلي إلى الملاك التدريبي.

وتفاعلت الجماهير العراقية عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مع قرار تجديد عقد المدرب السلوفيني، والذي سيقود حلم الجماهير العراقية في التأهل لمونديال قطر 2022، لاسيما أنّ المنتخب العراقي سيلعب على أرضه وبين جماهيره بعد سنوات من الحرمان باللعب على أرضه.



ويرى جانب آخر من طرف الجماهير العراقية، أنّ المدرب كاتانيتش لن يضيف شيئاً للمنتخب العراقي خلال التصفيات المزدوجة، بل اعتبره البعض غير قادر على تحقيق حلم العراقيين بالتأهل للمونديال للمرة الثانية في تاريخ البلاد.

وعقب التجديد، بات كاتانيتش، أول مدرب في عهد الاتحاد العراقي الحالي، يتم التجديد لخدماته بعد انتهاء عقده، وهو أمر لم يحصل من قبل لسبعة مدربين تعاقبوا على تدريب المنتخب في السنوات الماضية.

وسيلعب المنتخب العراقي في التصفيات الآسيوية المزدوجة، ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات إيران والبحرين وكمبوديا وهونغ كونغ.

وسيعود العراق للعب على أرضه وبين أنصاره، في أول مباراة رسمية أمام هونغ كونغ، في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بعد سنوات من الحرمان بسبب الحظر من الاتحاد الدولي "فيفا".