انفصال جبل جليدي بمساحة لندن في القارة المتجمدة الجنوبية

01 أكتوبر 2019
الصورة
كان يطفو مثل مكعب الثلج في كوب (ديفيد سيلفرمان/Getty)
+ الخط -
كشف الخبراء مؤخرًا عن انفصال جبل جليدي ضخم بمساحة لندن الكبرى، عن الجرف الجليدي الأم الشهير "آميري" شرقي القارة المتجمدة الجنوبية.

وانفصل الجبل الجليدي الذي أطلق عليه اسم D-28، في 26 سبتمبر/أيلول، وتبلغ مساحته 1636 كيلومترًا مربعًا، في حين تبلغ مساحة الجرف الجليدي "آميري" حوالي 60 ألف كيلومترًا مربعًا، ويطفو على مياه بعمق 550 كيلومترًا تحته، وفقًا لموقع "ذا غارديان".

ويعتبر انفصال جبل جليدي عن جرف "آميري"، الأول من نوعه منذ عام 1963، ولا يعتقد العلماء من برنامج أنتاركتيكا الأسترالية ومعهد الدراسات البحرية ومعهد سكريبس لعلوم المحيطات، أنّ الحادثة مرتبطة بتغير المناخ، وكانوا يراقبون الموقع منذ ما يقارب 20 عامًا.

جرف "آميري" هو ثالث أكبر جرف جليدي في القارة المتجمدة الجنوبية، ويؤكد العلماء أنّ انفصال الجبل الجليدي عنه لن يؤثر على مستوى سطح البحر، لأنّ الجرف أساسًا "كان يطفو مثل مكعب الثلج في كوب ماء"، إلا أنه قد يؤثر على حركة الشحن في المستقبل.


 

المساهمون