انفجار يستهدف قاعدة عسكرية في كابول.. و"طالبان" تتبنى

كابول
صبغة الله صابر
12 سبتمبر 2019
وقع انفجار ضخم خارج قاعدة لقوات الجيش الأفغاني الخاصة على الجانب الغربي للعاصمة الأفغانية كابول، اليوم الخميس، تبنته حركة "طالبان"، مدعية مقتل وإصابة 200 عنصر من القوات الخاصة.

وقال المتحدث باسم الداخلية الأفغانية، لـ"العربي الجديد"، إنّ الهجوم وقع بعد ظهر اليوم على قاعدة للجيش، لافتاً إلى مقتل أربعة جنود وإصابة ثلاثة آخرين بالهجوم. دون إبداء تفاصيل عن طبيعة الهجوم.

غير أن شهود عيان قالوا، لـ"العربي الجديد"، إن الهجوم وقع بسيارة مفخخة، أعقبه تسلل المسلحين إلى المبنى، لافتين إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة إلى الآن.

في المقابل، تبنت حركة "طالبان" مسؤولية الهجوم. وقال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد، في بيان له، إنّ "الهجوم نفذه أحد عناصر الحركة ويدعى، الملا أحمد، بسيارة مفخخة، كما دخل مسلحو الحركة إلى داخل قاعدة القوات الخاصة الواقعة في منطقة ريشخور في ضواحي كابول".

وادعى مجاهد أنّ الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة 200 عنصر من القوات الخاصة.



ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه في كابول بعد إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلغاء الحوار مع "طالبان" بحجة مقتل جندي أميركي بهجوم للحركة في كابول، الأسبوع الماضي.

وكان ترامب، أكد، أمس الأربعاء، في تصريح له بمناسبة الذكرى السنوية لأحداث 11 سبتمبر/أيلول، أنّ العمليات ضد "طالبان" ستزيد.

وردت حركة "طالبان" على التصعيد الأميركي بقولها "الولايات المتحدة الأميركية هي التي ستخسر أكثر لاسيما لجهة وقف المفاوضات".

تعليق:

ذات صلة

الصورة
المحكمة الجنائية الدولية-Getty

سياسة

اعتبرت المحكمة الجنائية الدولية، الخميس، أن موافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على فرض عقوبات اقتصادية وحظر سفر على موظفيها، تصل إلى حدّ التهديد والإكراه، وهي "محاولة غير مقبولة للتدخل في حكم القانون".
الصورة
جنود أميركيون قرب طائرة شحن في قاعدة باغرام بأفغانستان(Getty)

سياسة

كشف مسؤولون أميركيون ومن حلف شمال الأطلسي(ناتو)، اليوم الأربعاء، أن حجم القوات الأميركية في أفغانستان تراجع إلى ما يقرب من 8600 جندي، وذلك قبل وقت طويل من جدول زمني تم الاتفاق عليه مع حركة "طالبان" في أواخر فبراير/ شباط.
الصورة
أفغانستان/أسرى/الأناضول

سياسة

في تطور لافت بشأن عملية السلام الأفغانية، أكد مكتب مستشار الأمن القومي الأفغاني، لـ"العربي الجديد"، أنّ الحكومة ستفرج، اليوم الثلاثاء، عن 900 أسير لحركة "طالبان".
الصورة
أفغانستان-سياسة-Getty

أخبار

سقط أكثر من 16 قتيلاً، يوم الثلاثاء، بهجومين استهدفا المصلين في مسجدين بإقليم بروان شماليّ أفغانستان، وخوست في جنوبها، بحسب ما أفاد مصدر أمني لـ"العربي الجديد".