انفجار غاز في حفل بمحافظة كردستان الإيرانية يخلف عشرات الضحايا

06 ديسمبر 2019
نفت قوات الأمن علاقة إطلاق النار في طهران بالإرهاب(تويتر)
+ الخط -
قالت وكالات أنباء إيرانية إن 11 مواطناً فقدوا حياتهم و42 آخرين أصيبوا بجراح، جراء انفجار عبوة غاز في قاعة للأعراس بمدينة سقز في محافظة كردستان غرب إيران.

ونقلت وكالة "إرنا" عن رئيس منظمة الإطفاء بالمدينة محمد دولتي، قوله إن "الانفجار وقع في الساعة العاشرة إلا خمس دقائق مساء الخميس وسيطر رجال الإطفاء على النيران فيما نقلت قوات الإنقاذ المصابين إلى المستشفيات".

وذكر دولتي أن "الانفجار خلف 11 قتيلا و42 جريحا"، وترجح تقارير إعلامية ارتفاع عدد القتلى بسبب وجود حالات حرجة بين الجرحى. وأضاف دولتي أن بعض الضحايا أصيبوا خلال تدافع الحاضرين في قاعة "مانغه شو" أثناء محاولتهم الخروج منها إثر وقوع الانفجار.


وقال نائب محافظ كردستان للشؤون السياسية والأمنية، حسين خوش إقبال، إن معظم القتلى أطفال، مشيرا إلى أن الحالة الصحية لثلاثة من الجرحى "وخيمة". وأكد أنه تم إعلان حالة الطوارئ في كل المراكز الصحية بمدينة سقز والمدن القريبة منها لاستقبال المصابين وتقديم الخدمات العلاجية السريعة لهم.


وأفادت وسائل إعلام محلية بمحافظة كردستان إيران بأن المحافظ بهمن مرادنيا أعلن غدا الجمعة يوم حداد عام على أرواح الضحايا. وبحسب هذه المصادر، تخيم أجواء الحزن على المحافظة لا سيما المدينة التي وقع فيها الحادث.

إطلاق نار في طهران

في سياق منفصل، هاجم مسلحون ملثمون محلات تجارية وسيارات في شارع "خاتم الأنبياء" شرق طهران، مساء الخميس، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة آخرين. وأفادت وكالة "تسنيم" نقلا عن نائب قائد شرطة طهران الكبيرة، حميد هداوند، بأن الحادث لم يكن "أمنيا وإرهابيا"، مشيرا إلى أن السبب يعود إلى "خلاف بين المهاجمين وأصحاب المقهى"، الواقع في الشارع الذي وقع فيه الهجوم.

وأضاف أن المهاجمين أطلقوا 15 طلقة، ما أدى إلى مقتل سائق فورا كان موجودا داخل سيارته وإصابة رجل 27 عاما من البطن وطفل 13 عاما من الأطراف.


وأكد هداوند أنه "تم التعرف على اثنين من المهاجمين والشرطة تقوم بعمليات البحث عنهم لاعتقالهم"، لافتا إلى أنه "تم إغلاق المقهى أيضا".