انفجار القاهرة يلغي موتمر "الصحافة ليست جريمة"

11 يوليو 2015
الصورة
امتد أثر الإنفجار إلى نقابة الصحافيين المصرية (العربي الجديد)
+ الخط -

أعلنت لجنة الحريات في "نقابة الصحافيين المصرية"، إلغاء مؤتمر "الصحافة ليست جريمة"، بمناسبة مرور 700 يوم على اعتقال المصور الصحافي المصري، محمود أبو زيد الشهير بـ"شوكان"، بسبب الأوضاع الأمنية في مصر.

وكان من المقرر أن يناقش المؤتمر أوضاع كل الصحافيين المعتقلين، وتدشين حملة للمطالبة بالإفراج عنهم، ومناقشة كيف تحول الحبس الإحتياطي إلى عقوبة بحق الكثير من الصحافيين.

وكان انفجار ضخم قد استهدف القنصلية الإيطالية في وسط القاهرة، أسفر عن وفاة شخص وإصابة 7 آخرين. وامتد أثر الانفجار إلى مساحات واسعة من وسط القاهرة، ومن بينها نقابة الصحافيين المصرية، التي تبعد مئات الأمتار عن موقع الانفجار، إلا أنها تضررت بشكل أو بآخر.

كما تضررت البيوت والمنازل في منطقة "مثلث مسبيرو"، بالقرب من بولاق، حيث موقع الانفجار، وانفجرت ماسورة مياة رئيسية أغرقت الشوارع المحيطة كليا.

اقرأ أيضاً: صحافيو مصر يُطالبون بإلغاء المادة 33 من قانون الإرهاب

المساهمون