انفجارات في مصفاة حمص والنظام يتحدث عن "هجوم إرهابي"

انفجارات في مصفاة حمص والنظام يتحدث عن "هجوم إرهابي"

21 ديسمبر 2019
+ الخط -
سمع دوي انفجارات عنيفة، ليل أمس الجمعة، في مدينة حمص وسط سورية، تبين أنها ناتجة عن انفجارات ضربت مصفاة حمص للنفط على بعد 3 كيلومترات غرب المدينة.

وقالت مصادر محلية من المدينة، لـ"العربي الجديد"، إن انفجارات سمعت من ناحية مصفاة النفط تلاها سماع دوي صفارات سيارات الإطفاء والإسعاف تتجه إلى المنطقة.

وأوضحت المصادر أن سيارات الإسعاف نقلت عدداً من القتلى والجرحى إلى مستشفى المدينة يعتقد أنهم من موظفي وحراس المصفاة.

من جهتها، نقلت وكالة "سانا"، الناطقة باسم النظام، أن مصفاة حمص ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى ومحطة الريان للغاز تعرضت "لاعتداءات إرهابية متزامنة تسببت ببعض الأضرار في الوحدات الإنتاجية".

ونقلت الوكالة عن وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام، علي غانم، قوله إن الاعتداء على مصفاة حمص "تسبب بأضرار في بعض الوحدات الإنتاجية".

وأوضح أن الهجمات "أدت إلى خروج عدد من الوحدات الإنتاجية في المواقع الثلاثة عن العمل ولكن الفرق الفنية وفرق الإطفاء استطاعت خلال الساعات الأولى السيطرة على النيران وبدأت الورشات الفنية بتقييم الأضرار والبدء بأعمال الصيانة".

وبينما تحدثت المصادر المحلية عن احتمالية افتعال النظام للانفجارات في المصفاة، لم تذكر وكالة الأنباء طبيعة "الاعتداءات" التي تحدثت عنها.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لحرائق قالوا إنها وقعت في مصفاة حمص للنفط.

وكانت مصادر محلية قد أفادت، أمس الجمعة، لـ"العربي الجديد"، بتعرض حقل آرك للغاز في ريف حمص الشمالي الشرقي لهجوم من عناصر يعتقد أنهم تابعين لتنظيم "داعش"، حيث أسفر الهجوم عن قتل وأسر مجموعة من عناصر وموظفي الحقل.