انفجارات في صنعاء بعد غارات للتحالف السعودي الإماراتي

20 اغسطس 2019
الصورة
غارات التحالف استهدفت منطقة عطان (محمد هويس/فرانس برس)
هزّت انفجارات عدّة في وقتٍ متأخر من مساء الإثنين العاصمة اليمنية صنعاء، بسبب موجة من غارات التحالف السعودي الإماراتي، قصفت أهدافاً مفترضة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بعدما تراجعت وتيرة الضربات الجوية الأسابيع الماضية.

وأعلن التحالف العربي مساء الإثنين بدء "عملية عسكرية نوعية" في صنعاء.

وبحسب ما نقلته فضائية الإخبارية السعودية، فقد أعلن التحالف "بدء عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء".

وأكد أنه استهدف مواقع حوثية عسكرية في صنعاء، مناشداً المدنيين الابتعاد عن المواقع العسكرية الحوثية، دون تفاصيل أكثر.

وأفاد سكان لـ"العربي الجديد"، بأن انفجارات عدّة وقعت الليلة بدقائق متقاربة في منطقة عطان، جنوب غربي العاصمة، من جراء غارات للتحالف.

من جانبها، قالت مصادر تابعة لـ"الحوثيين"، إنّ التحالف نفّذ ست غارات متتالية في منطقة عطان وسط تحليق مستمر، من دون أن تشير إلى معلومات حول آثار الضربات.

وتعدّ منطقة عطان، من أبرز الأهداف المتكررة للتحالف منذ بدء عملياته في اليمن في مارس/آذار 2019، ويقع في المنطقة مقر لألوية الصواريخ، إلا أنه تعرض للقصف مرات متكررة.

وجاءت موجة الغارات في صنعاء، بعد أن قصف الحوثيون أمس الأول السبت، للمرة الأولى، حقل الشيبة النفطي في السعودية، في أكبر عملية نفذتها الجماعة، داخل الأراضي السعودية.

وتراجعت وتيرة الضربات الجوية للتحالف في الشهور الماضية، إلا أن الأخير ينفذ ما يصفها بـ"العمليات النوعية"، من حين لآخر.

تعليق: