انخفاض النفط وارتفاع الذهب استباقاً لاستئناف مفاوضات التجارة

07 أكتوبر 2019
الصورة
التباطؤ الاقتصادي يلقي بظلاله على النفط (Getty)

تباينت أسعار النفط والذهب، اليوم الإثنين، وسط آمال حذرة من جانب المتعاملين بحدوث تعاف بعد خسائر الأسبوع الماضي، في حال إحراز تقدم في المحادثات الهادفة لإنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وعلى خلفية تباطؤ اقتصادي عالمي يضغط على الطلب المستقبلي على النفط.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت سنتا إلى 58.36 دولاراً للبرميل، بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات إلى 52.85 دولاراً.

واختتم العقدان الأسبوع الماضي على تراجع بأكثر من خمسة في المائة، بعد بيانات محبطة لقطاعي الصناعة في الولايات المتحدة والصين، إذ أضر الخلاف المستمر بين أكبر اقتصادين في العالم بالنمو العالمي ورفع خطر حدوث ركود.


ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء، اليوم الإثنين، عن محمد باركيندو أمين عام أوبك قوله إنه من السابق لأوانه أن تبحث المنظمة تعميق تخفيضات إنتاج النفط على الرغم من انخفاض الأسعار.


وقال باركيندو إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تعول على روسيا للمساهمة في تخفيف التوتر بين إيران والسعودية، بهدف المساعدة في تحقيق الاستقرار بسوق النفط العالمية بحسب ما نقلته تاس.

اجتماع واشنطن

ويجتمع مسؤولون صينيون وأميركيون في واشنطن يومي 10 و11 أكتوبر/تشرين الأول، في محاولة جديدة ومرتقبة للتوصل لاتفاق بين البلدين. وعلى جانب الإمدادات، فإن استئناف السعودية الإنتاج بوتيرة أسرع من المتوقع عقب هجوم على منشأتي نفط في 14 سبتمبر/أيلول فرض ضغطا نزوليا على أسعار النفط رغم استمرار التوترات في الشرق الأوسط.

وفي العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، فإن الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أسفرت عن قتلى تمثل أكبر تحد أمني وسياسي يواجه حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدى التي تتولى السلطة منذ عام حتى الآن.

وقال أيهم كامل المدير المعني بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى مجموعة أوراسيا في مذكرة، إن صادرات العراق النفطية البالغة 3.43 ملايين برميل يوميا من مرافئ البصرة قد تتعطل إذا استمر عدم الاستقرار لأسابيع. وسعر برنت الحالي منخفض نحو 23 في المائة عن ذروة عام 2019، عند 75.60 دولاراً التي سُجلت في إبريل/نيسان.

أسعار الذهب

وارتفعت أسعار الذهب، اليوم الإثنين، مع توخي المستثمرين الحذر قبل محادثات التجارة الصينية الأميركية. وصعد سعر الذهب في التعاملات الفورية 0.1 في المائة إلى 1505.38 دولارات للأوقية (الأونصة). وارتفعت أسعار المعدن الأصفر 0.5 في المائة الأسبوع الماضي وسط مخاوف من تباطؤ النمو العالمي.

وزاد الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1 في المائة إلى 1511 دولارا للأوقية. وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.3 في المائة إلى 878.87 دولاراً، وفقدت الفضة 0.1 في المائة إلى 17.45 دولاراً. ولم يطرأ تغير على البلاديوم عند 1665.67 دولاراً.


(رويترز, العربي الجديد)