انخفاض أعداد أطباء مصر في المستشفيات بالتزامن مع كورونا

10 مارس 2020
الصورة
ارتفاع ملحوظ في أعداد المصابين بعدوى كورونا (Getty)
+ الخط -



لا تزال المستشفيات التابعة لوزارة الصحة المصرية، تعاني من العجز الشديد في أعداد الأطباء، نتيجة تقديم الكثير منهم استقالات وإجازات من دون مرتب، رداً على تدني أجورهم، وعدم تقاضيهم بدلاً عادلاً للعدوى، فضلاً عن تعرضهم لاعتداءات متكررة من أهالي المرضى في ضوء نقص المستلزمات الطبية، في وقت تواجه البلاد خطر انتشار فيروس كورونا الجديد، وسط ارتفاع ملحوظ في أعداد المصابين بالعدوى.

وتقدمت البرلمانية المصرية منى منير، اليوم الثلاثاء، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة هالة زايد، بشأن انخفاض أعداد الأطباء في المستشفيات الحكومية، مبينة أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أظهر تراجعاً في أعداد الأطباء بالمستشفيات الحكومية للمرة الأولى خلال السنوات الأخيرة، وذلك من 102.7 ألف طبيب في عام 2017 إلى 91.3 ألف طبيب في عام 2018.

وأشارت منير إلى أن انخفاض أعداد الأطباء صاحتبه زيادة في المستشفيات بالقطاع الحكومي، والتي ارتفعت من 658 مستشفى في عام 2009 إلى 691 مستشفى عام 2018، وهو الأمر الذي يتطلب زيادة في أعداد الأطباء، مستطردة أن "نقص عدد الأطباء يسبب أزمات عدة للمواطنين، ويجبرهم على السفر لمسافات طويلة للحصول على الرعاية الصحية الجيدة، وهي ظاهرة منتشرة في العديد من المحافظات".

وأضافت أنه من الملاحظ زيادة نسبة سفر الأطباء للخارج هرباً من المنظومة الحكومية، وانخفاض رواتبهم في المستشفيات التابعة للدولة، معتبرة أن حل أزمة عدم التحاق الأطباء بمستشفيات وزارة الصحة يتمثل في زيادة رواتبهم ومكافآتهم، إضافة إلى توفير منظومة آمنة للطبيب تحميه من الاعتداءات المتكررة جراء نقص المستلزمات في المستشفيات، لا سيما في المحافظات النائية.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية أن "الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا الجديد (covid-19)، ارتفعت إلى 26 حالة سلبية بحلول الثلاثاء، من أصل 59 حالة أعلنت الوزارة عن إيجابية إصاباتها، بعدما ثبتت سلبية تحاليل الفيروس لخمس حالات جديدة، إثر تلقيها الرعاية الطبية اللازمة في مستشفى العزل المخصص لذلك بمحافظة مطروح".

وأفاد المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، بأن الحالة الصحية لهؤلاء مستقرة حالياً، ولا يزالون يوجدون في المستشفى المخصص للعزل لتلقي الرعاية الطبية، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مضيفاً أن الوزارة ستعلن بشفافية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، عن رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بجميع محافظات الجمهورية.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت مساء أمس الإثنين، تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 3 حالات بفندق فيرمونت الشهير بضاحية مصر الجديدة في العاصمة القاهرة، وحالة رابعة في مدينة الغردقة الواقعة على البحر الأحمر، موضحة أن المصابين الجدد هم 3 مصريين وسيدة أجنبية، وجميعهم من المخالطين للحالات المصابة التي سبق الإعلان عنها.

المساهمون