انتفاضة العراق: إضراب عام واستعدادات لاحتجاجات مليونية

انتفاضة العراق: إضراب عام واستعدادات لاحتجاجات مليونية بعد تظاهرات ليلية

بغداد

أكثم سيف الدين

avata
أكثم سيف الدين
22 ديسمبر 2019
+ الخط -

شهدت أغلب المحافظات العراقية المنتفضة، إضراباً عاماً واسعاً اليوم الأحد، شمل المدارس والجامعات والدوائر الحكومية، استعدادا لمليونية واسعة، والتي تتزامن مع انتهاء مهلة اختيار مرشح رئاسة الوزراء الجديد، وسط رفض في الساحات لأي مرشح حزبي.

ولم تكن ليلة الأمس ليلة اعتيادية في ساحات التظاهر، إذ شهدت تظاهرات امتدت ببعض تلك المحافظات حتى الصباح، رافقها انتشار أمني مكثف وصدامات خلال محاولات لتفريق التظاهرات بالقوة، فيما بدأ الآلاف يتوافدون نحو الساحات مع ساعات الصباح الأولى.

وفي الجنوب، شهدت البصرة تظاهرات ليلية واسعة، امتدت حتى الصباح في بعض مناطقها، ومع إعلان الإضراب العام فيها، قطع المتظاهرون العديد من الشوارع الرئيسة وأحرقوا الإطارات فيها، وهي شوارع بوابة البصرة، تقاطع الكزيزة، تقاطع كرمة علي، وطريق ميناء خور الزبير، وطريق ميناء أم قصر، وتقاطع التأميم.

كما نصب المتظاهرون سرادقات أمام جامعة البصرة بالكرمة، فيما شهدت ساحة البحرية وسط المدينة مسيرات احتجاجية رافضة لترشيح قصي السهيل لمنصب رئيس الحكومة، وأي مرشح غير مستقل.

وجرى ذلك خلال أجواء من الانتشار الأمني المكثف، ومحاولات لتفريق المتظاهرين الذين قطعوا الطرق، حيث استخدم الأمن أحيانا قنابل الغاز لتفريقهم، ما تسبب بتسجيل حالات اختناق.

وفي ذي قار، التي شهدت هي الأخرى إضرابا عاما ووسط أجواء أمنية مرتبكة، بادرت إدارة المحافظة إلى إعلان تعطيل الدوام الرسمي ليوم واحد، لمنع الاحتكاك مع المتظاهرين، وسادت أجواء من الحزن في ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية (مركز المحافظة) خلال نعي عوائل قتلى التظاهرات أبناءهم، وحمل صورهم وسط الساحة خلال مسيرات كبيرة عبروا فيها عن غضبهم من عدم كشف الحكومة الجناة والجهات التي تنفذ جرائم اغتيال المتظاهرين.

وقطع المتظاهرون جسور الحضارات والنصر والزيتون، منذ الليل وحتى صباح اليوم، وجرى ذلك خلال انتشار أمني غير مسبوق، خوفا من غضب الشارع.

وشهدت محافظة ميسان ومركزها مدينة العمارة، قطعا للطرق الرئيسة وعددا من الجسور، على يد مئات المتظاهرين، الذين رفضوا ترشيح قصي السهيل لرئاسة الوزراء، ووجه المتظاهرون خطابات عبر مكبرات الصوت، مؤكدين أن الشعب هو الكتلة الكبرى رافضين أي مرشح حزبي.

وغصت فلكة الأحرار وسط مدينة كربلاء، بآلاف المحتجين، الذين نصبوا سرادقات في ساعات متقدمة من الليل، ورددوا شعارات رافضة لاختيار أي مرشح من الأحزاب الحاكمة لرئاسة الوزراء.

وقطع متظاهرو الديوانية الطريق الدولي الرابط مع بغداد، خلال تظاهرات ليلية حاشدة أعلنوا فيها اتخاذهم خطوات تصعيدية في تظاهرات الأحد، مؤكدين بوثيقة صدرت عن "ساحة ثورة الديوانية" أن "الثورة مستمرة برعاية المرجعية، وبصورة سلمية"، مؤكدين أن "هناك خطوات تصعيدية سلمية ستتخذ الأحد، عبر الإضراب العام وتوسيع مناطق الاحتجاج".

وفي المثنى جاب المئات من المتظاهرين، ساحة التظاهر في مدينة الرميثة، التي انضم إليها مئات من الطلاب الجامعيين، مؤكدين سلمية التظاهر ورافضين الكتلة الكبرى.

ولم يختلف الحال في محافظة بابل عن المحافظات الأخرى، حيث شهدت تظاهرات واسعة ردا على الدعوات لكسر الإضراب ورفضا لمرشحي الأحزاب، وكذا في النجف التي شهدت تظاهرات واسعة في ساحة الصدرين وسط المدينة، فيما توجه الآلاف من أهالي محافظة واسط نحو ساحات التظاهر مع ساعات الصباح الأولى للخروج بتظاهرات واسعة.

وفي ساحة التحرير وسط بغداد، والتي تجمع المتظاهرون فيها حصراً، بعدما بادروا أمس بإخلاء ساحتي الوثبة والخلاني وشارع الرشيد وحافظ القاضي، كبادرة حسن نية لسلمية التظاهر، تجمع المئات فيها ليل أمس، وأطلق المتظاهرون عبر مكبرات الصوت دعوات لمسيرات وتظاهرات مليونية في ساحة التحرير، رافضين حكومة المماطلة والتسويف والاستخفاف بدماء المتظاهرين.

ويتوافد آلاف المتظاهرين نحو ساحة التحرير ببغداد وساحات التظاهر في المحافظات الأخرى، ويأتي ذلك في وقت اتخذت فيه القيادات الأمنية، إجراءات غير مسبوقة، إذ انتشر مئات من عناصر الأمن في محيط المنطقة الخضراء، التي تضم المباني الحكومية ومبنى السفارتين الأميركية والبريطانية، كما انتشروا حول ساحة التحرير والطرق المؤدية إليها، وفي محيط السفارة الإيرانية القريبة من المنطقة الخضراء.

وتنتهي اليوم المهلة الدستورية لتكليف رئيس جديد للحكومة، وسط أجواء من الخلاف السياسي بين الكتل التي تحاول الحصول على المنصب، ويتمسك "تحالف البناء" خاصة بالمنصب، فيما وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ليل أمس، رسالة إلى "تحالف البناء" ومرشحهم قصي السهيل، دعاهم فيها إلى "حقن الدم العراقي، واحترام أوامر المرجعية، وإرادة الشعب، وأن يحفظوا كرامتهم .. وأن الشعب هو الكتلة الكبرى".

ذات صلة

الصورة
أبو تقوى السعيدي (إكس)

سياسة

أسفر استهداف طائرة مسيّرة مقراً لفصائل "الحشد الشعبي" يتبع لـ"حركة النجباء"، عن مقتل المسؤول العسكري للحركة مشتاق طالب علي السعيدي المكنى "أبو تقوى".
الصورة
الضفة الغربية تؤكد مساندتها لقطاع غزة (العربي الجديد)

سياسة

أطلق الفلسطينيون في رام الله، وسط الضفة الغربية، الاثنين، العديد من الفعاليات المصاحبة للإضراب الشامل الذي عم محافظات الضفة، استجابة لدعوات عالمية لدعم غزة.
الصورة
قاعة الأعراس في الحمدانية في نينوى في العراق 1 (فريد عبد الواحد/ أسوشييتد برس)

مجتمع

أعاد حريق قاعة الأعراس في محافظة نينوى العراقية الذي خلَّف مئات القتلى والمصابين، ليلة أمس الثلاثاء، مشهد الحرائق المتكرّرة التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة والتي خلّفت مئات القتلى والجرحى.
الصورة
صندوق من فاكهة الرمان (Getty)

مجتمع

أفاد تحقيق صحافي عراقي بأنّ بغداد تلقّت شحنة رمّان من بيروت تبيّن أنّها محشوّة مخدّرات، علماً أنّ هذه الشحنة جزء من سداد قيمة مستحقّات النفط العراقي المخصّص لبيروت.