انتشال عشرات الجثث لمهاجرين سريين قبالة شواطئ تونس

06 يوليو 2019
الصورة
جثتان لمهاجرين انتشلهما خفر السواحل قبالة جربة(أنيس ميلي/فرانس برس)


تمكنت وحدات الحرس البحري التونسية اليوم السبت، من انتشال عشرات الجثث لمهاجرين سريين غرقى في بنقردان وجرجيس وجربة.

وبحسب المعطيات الأولية تعود هذه الجثث لمهاجرين أفارقة كانوا على متن مركب يضم 86 مهاجرا سرياً، وأبحر من سواحل مدينة زوارة الليبية وغرق يوم الأربعاء الماضي بالمياه الإقليمية التونسية.

وقال رئيس الهلال الأحمر في مدنين، المنجي سليم، في تصريح لـ "العربي الجديد": "إن عدد الجثث التي بدأت تطفو على سطح المياه في ارتفاع مستمر"، مبينا أن بيت الأموات (المشرحة) في جربة حيث كان متواجداً أودع فيه 10 جثث من بينهم ثلاث نساء. وأشار إلى أن وحدات الدفاع المدني توجهات لانتشال جثة أخرى.

وأكد سليم أنه ينتظر في الساعات القليلة القادمة العثور على المزيد من المفقودين، مضيفا أنه تم انتشال ثلاث جثث أمس الجمعة، في ميناء الكتف في بن قردان، وأن العمليات مستمرة.

وأفاد المتحدث بأن الجثث التي يتم انتشالها حاليا تعود إلى المركب الذي غرق ويحوي 86 مهاجراً سرياً، مؤكدا أنه تم إنقاذ أربعة مهاجرين فقط ممن كانوا على متن المركب، ولكن توفي أحدهم أمس، في حين نقل اثنان إلى مركز الإيواء في مدنين.

وأشار إلى أن أحد الناجين والموجود حاليا بالمستشفى بدأ يتعافى وحالته مستقرة، مشيراً إلى أن المهاجرين الذين كانوا على المركب الغارق من مالي وساحل العاج والنيجر بحسب شهادات الناجين.

وبّين أنه تم تحويل الجثث إلى المستشفى الجهوي ببنقردان في انتظار عرضهم على الطبيب الشرعي.

ويذكر أن الوحدات الأمنية والعسكرية البحرية التونسية بصدد تمشيط مساحات واسعة من البحر، خصوصاً أن عشرات المهاجرين لا يزالون في عداد المفقودين.