انتخاب يوشيهيدي سوغا رئيساً لوزراء اليابان

16 سبتمبر 2020
الصورة
يواجه سوغا مجموعة من التحديات (تشارلي تريبالو/فرانس برس)

انتُخب يوشيهيدي سوغا رئيساً لوزراء اليابان، اليوم الأربعاء، ليصبح أول زعيم جديد للبلاد منذ نحو ثماني سنوات، خلفاً لشينزو آبي الذي استقال لأسباب صحية.

وفاز سوغا الإثنين بـالانتخابات الداخلية للحزب الليبرالي الديمقراطي ليصبح رئيساً جديداً للحزب، ووعد بمواصلة سياسة سلفه الذي كان يتولى السلطة منذ نهاية 2012.

وكان سوغا كبير أمناء مجلس الوزراء في حكومة رئيس الوزراء المستقيل شينزو آبي، وصوّت لصالح انتخابه مجلس النواب حيث يملك الأغلبية الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، الذي يتزعمه.

وقال سوغا إنّ أهم أولوياته هي محاربة فيروس كورونا، وإحداث تغيير في الاقتصاد المتضرر من الوباء. وقد أشار مراراً إلى الإنجازات في ظل حكومة آبي عندما سئل عن السياسات المختلفة.

ويواجه مجموعة من التحديات، بما في ذلك إنعاش الاقتصاد المتضرر من أزمة "كوفيد-19". ويُرتقب أن تعلن تشكيلة حكومة سوغا (71 عاماً) المقرّب من آبي، في وقت لاحق.

وعلى الرغم من صورته المتدنية على أنه اليد اليمنى لآبي، فإنّ سوغا معروف في الواقع بنهج القبضة الحديدية الذي يتبعه لإنجاز المهام كمنسق للسياسات والتأثير على البيروقراطيين باستخدام السلطة المركزية لمكتب رئيس الوزراء.

ويقول سوغا إنه إصلاحي عمل على تحقيق السياسات من خلال كسر الحواجز الإقليمية للبيروقراطية. وقد نسب إلى نفسه جهود صناعة السياحة الأجنبية المزدهرة في اليابان، وخفض فواتير الهواتف المحمولة وتعزيز الصادرات الزراعية.

ومقارنة بمهاراته السياسية في الداخل، لم تكن لسوغا زيارات خارجية تذكر، فضلاً عن أنّ مهاراته الدبلوماسية غير معروفة، على الرغم من أنه من المتوقع إلى حدّ كبير أن يتبع نفس أولويات آبي.