انتخابات ليبيا: النتائج النهائية خلال أسبوعين

29 يونيو 2014
طلبت المفوضية من المرشحين تقديم تقاريرهم المالية (فرانس برس/Getty)
+ الخط -


عقد مجلس "المفوضية الوطنية العليا للانتخابات" الليبية، مؤتمراً صحافياً، اليوم الأحد، أعلن فيه نتائج جزئية جديدة، لانتخابات مجلس النواب للمرحلة الانتقالية.

وعرض عضو المفوضية، عبد الحكيم الشعاب، نتائج اقتراع الدوائر الفرعية في سبها، وادي الشاطئ، أوباري، مرزق، يفرن، مزدة، القره بوللي، المُدرجة في آخر قائمة من النتائج المرحلية.

وذكر رئيس مجلس المفوضية، عماد السايح، أن "عمليات فرز الأصوات ما زالت مستمرة، ومن المتوقع الانتهاء منها خلال أسبوعين". وطلب من المرشحين ضرورة تقديم تقاريرهم المالية في مهلة لا تتعدّى الـ15 يوماً، من تاريخ الاقتراع، وذلك عن حملات الدعاية الانتخابية التي قاموا بها".

ميدانياً، اغتيل إمام مسجد الحسابات بشارع جمال عبد الناصر، علي الصنعاني، أمام منزله، في بنغازي، فجر اليوم الأحد، بينما لم تشهد المدينة قصفاً جوياً في أول أيام شهر رمضان، علماً أن طائرات حربية تابعة للواء المتقاعد، خليفة حفتر، قصفت للمرة الأولى منطقة اللثامة، أمس السبت، من دون وقوع أضرار جسيمة.

وكان الناطق باسم قوات حفتر، محمد الحجازي، قد أعلن أن "الطائرات الحربية قذفت قنابل زنة 250 و500 كلغ، بهدف ضرب مخازن أسلحة تابعة لقوات درع ليبيا". الأمر الذي نفاه قادة عسكريون مؤيدون لـ"المؤتمر الوطني العام" (البرلمان)، الذين نددوا في الوقت عينه  "باستعمال هذا النوع من القذائف على أحياء سكنية، مما سيتسبب في تهجير أطراف بنغازي المستهدفة بالقصف، كالهواري والقوارشة وسيدي فرج واللثامة".

من جهة أخرى، توقف العمل في ميناء بنغازي الرئيسي بسبب الإضراب الذي نفّذه العمّال، وذلك بعد مشاهدتهم سيارة حراسة تابعة لقوات "درع ليبيا" متوقفة أمام الميناء. وكان ميناء بنغازي قد شهد اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة العسكرية و"الصاعقة" و"الغرفة الأمنية المشتركة" المؤيدة لحفتر، وبين مسلحين مؤيدين لـ"المؤتمر الوطني العام" بعد إحراق 10 أطنان من الحشيش.
المساهمون