انتخابات اليابان: فوز الائتلاف الحكومي وسط تدني نسبة المشاركة

14 ديسمبر 2014
الصورة
أبدى آبي أسفه على تدني نسبة المشاركة (Getty)
+ الخط -

 حقق حزب رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، فوزاً كبيراً في الانتخابات التشريعية المبكرة، وسط مشاركة ضعيفة بسبب افتقار العملية الانتخابية إلى رهان سياسي، فضلاً عن سوء الأحوال الجوية في جزء من البلاد.

وقال آبي، إن "التحالف فاز بالأغلبية، وبات عليه الاستجابة لتطلعات الناخبين بتواضع". وأضاف أن "الانتخابات أيّدت أداء الحكومة على مدى عامين".

وتفيد نتائج نشرتها قناة "إن إتش كي" التلفزيونية العامة، الإثنين أن "الحزب الليبرالي الديمقراطي (يمين) حصل على ما بين 290 و292 من أصل 475 مقعداً يجري التنافس عليها مقابل 295 في المجلس السابق المكون من 480 مقعداً.

ولم ينجح في تجاوز عتبة 300 مقعد في الغرفة الأولى، لكنه احتفظ بأكثر من ثلثي المقاعد (317 مقعداً) فضلاً عن 35 مقعداً لحليفه الوسطي "كوميتو الجديد" رابع حزب في البرلمان لجهة عدد النواب.

وتتيح غالبية الثلثين التصديق على القوانين حتى في حال خلاف في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الحزب الحاكم أيضاً.

لا يشكل فوز حزب آبي، مفاجأة في ظل انقسام المعارضة وعدم قدرتها على التحرّك بفعالية.

وبحسب تقديرات تلفزيون "إن إتش كي"، فإن الحزب الديمقراطي الياباني (يسار الوسط) ثاني حزب في البلاد، حصل على ما بين 73 و75 مقعداً، أي دون عتبة المائة مقعد التي كان يأمل فيها (مقابل 62 نائباً في المجلس المنتهية ولايته). وحصل حزب "التجديد" على 39 مقعداً على الأقل وحل ثالثاً.

وقد دعي نحو 105 ملايين ياباني للإدلاء بأصواتهم في المدارس والبلديات ودوائر عامة أخرى، لكن المشاركة كانت ضعيفة بسبب افتقار العملية الانتخابية إلى رهان سياسي، فضلاً عن الأحوال الجوية السيئة في جزء من البلاد.

وبلغ عدد الذين امتنعوا عن المشاركة 48 في المائة، وهي نسبة غير مسبوقة وأعلى بنحو 7 في المائة عن انتخابات نهاية 2012 التي سجلت أيضاً عدم اكتراث بالسياسة لدى السكان.

وأبدى آبي، أسفه على تدني نسبة المشاركة، قائلاً "هذا مؤسف جداً. في المرة الماضية سجلنا أدنى نسبة (مشاركة) وكنا نرغب في زيادتها".

المساهمون