انتخابات الصحافيين المصريين: مخاوف من عدم اكتمال النصاب

02 مارس 2017
الصورة
يتوقع أن يكون الصراع مشتعلاً غداً (العربي الجديد)
+ الخط -
تشهد نقابة الصحافيين المصرية، غداً الجمعة، انتخابات التجديد النصفي لمنصب النقيب و6 أعضاء لمجلس النقابة. وتُعقد الجمعية العمومية في العاشرة من صباح الغد وتستمر حتى الثانية ظهراً، على أن يتم مد الفترة للثالثة عصراً، لضرورة اكتمال النصاب القانوني للجمعية.

وإذا لم يكتمل النصاب ستؤجل الانتخابات لمدة أسبوعين، طبقاً لقانون النقابة بحضور 25%.

وهناك مخاوف من عدم اكتمال النصاب، إلا أن بعض رؤساء تحرير الصحف القومية طلبوا من جميع المحريين، النزول لإكمال النصاب القانوني في موعده.

وانتهت النقابة من جميع الاستعدادات والترتيبات الإدارية والتنظيمية لإجراء الانتخابات في موعدها القانوني، فيما أعدت 22 لجنة انتخابية داخل مقرها العام، بالإضافة إلى لجنة واحدة 
في مقر النقابة الفرعية بالإسكندرية.

ويتنافس على منصب النقيب 7 أعضاء أبرزهم يحيى قلاش، النقيب الحالي المنتهية ولايته، وعبدالمحسن سلامة مدير تحرير الأهرام، إضافةً إلى كل من إسلام كمال مدير تحرير جريدة "روز اليوسف"، والسيد الإسكندراني، نائب رئيس تحرير "الجمهورية"، وجيهان الشعراوي بجريدة "الأهرام"، وطلعت هاشم رئيس تحرير "مصر الفتاة"، ونورا راشد، نائب رئيس تحرير جريدة "الجمهورية"، فيما بلغ إجمالي المرشحين على الـ6 مقاعد لعضوية مجلس النقابة 70 مرشحًا معظمهم من الصحف الحكومية وهي الأهرام والأخبار والجمهورية.

من جانبه، قال وكيل النقابة ورئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات، خالد ميري، إن النقابة استعانت بـ25 مستشارًا من مجلس الدولة، لمعاونة اللجنة التي تتولى الإشراف على انتخابات النقابة، والتي تضم الأعضاء الستة الباقين من مجلسها الحالي، إضافة إلى عدد من كبار الصحافيين أعضاء الجمعية العمومية.

وأضاف أن اللجنة المشرفة على الانتخابات قالت، إنه في حال عدم حصول أحد المرشحين على منصب النقيب على النسبة المقررة للنجاح والمحددة بـ 50% + واحد من عدد الأصوات الصحيحة، ستتم إعادة الانتخابات في اليوم التالي مباشرةً (السبت) اعتباراً من الثالثة ظهراً وحتى الساعة السابعة مساء، مطالباً الجميع بالنزول يوم الجمعية العمومية لاكتمال النصاب وإجراء الانتخابات في موعدها.

وشهدت الساعات الماضية حراكاً واسعاً في الوسط الصحافي. وكثف المرشحون من جولاتهم الانتخابية بالمؤسسات الصحافية، فيما اشتعلت حرب التربيطات بين المرشحين على منصب النقيب ومرشحي العضوية.

وامتلأ شارع عبدالخالق ثروت، الذي يوجد فيه مقر النقابة، وواجهة مبنى النقابة وعدد من المؤسسات الصحافية بلافتات المرشحين بالانتخابات.

وتضمنت برامج المرشحين لانتخابات التجديد النصفي بنقابة الصحافيين وعودًا كثيرة، منها حماية كرامة الصحافي، وضمان حريته، ووضع لائحة جديدة بالعمل على رفع سن تقاعد الصحافيين إلى 65 عامًا، والعمل على زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا.

دلالات

المساهمون