اليونان تمدد عزل مخيمات المهاجرين رغم الانتقادات

04 يوليو 2020
الصورة
أبقت اليونان على تدابير عزل المخيمات(جريجوريس سياميديس/Getty)

أعلنت اليونان، اليوم السبت، تمديداً جديداً لتدابير العزل المرتبطة بفيروس كورونا، في مخيمات المهاجرين المكتظّة على أراضيها، رغم انتقادات بأنها تستغل الوباء للحدّ من حركة تنقلهم.

وفُرضت إجراءات العزل في المخيمات، في 21 مارس/ آذار، وتمّ تمديدها الآن لغاية 19 يوليو/ تموز، بحسب ما أعلنت وزارة الهجرة.

ويمكن للمهاجرين مغادرة المخيّمات بين السابعة صباحاً والتاسعة مساءً، فقط، ضمن مجموعات من أقل من عشرة أشخاص، وبما لا يزيد عن 150 شخصاً بالساعة، وفق الوزارة.

وكان ماركو ساندروني، منسّق جميعة "أطباء بلا حدود" الخيرية، في مخيم موريا في ليسبوس، قد ندّد بتمديد تدابير العزل.

وقال، في وقت سابق لوكالة "فرانس برس": "سبب العزل (في المخيمات) لا يمكن ربطه بالصحة العامة". وأشار إلى عدم وجود إصابات بالفيروس في المخيمات.

وسجّلت اليونان، 192 وفاة بكورونا، لكنها لم تتضرّر مثل العديد من الدول الأوروبية الأخرى بالجائحة، ولم تسجّل أيّ وفيات في مخيّمات المهاجرين.

لكن وجود أكثر من 32 ألفاً من طالبي اللّجوء في الجزر الخمس، ببحر إيجه، في مخيّمات تتّسع لـ5400 شخص، تسبّب بتوتّرات مع المجتمعات المحلية.

والحكومة بصدد نقل آلاف المهاجرين إلى البرّ الرئيسي، في وقت بدأت  السماح بدخول زوّار أجانب لتعزيز الموسم السياحي.

 

(فرانس برس)