اليمن: 8 قتلى و27 جريحاً بقصف الحوثيين مخيماً للنازحين.. وكاميرت في عدن

26 يناير 2019
الصورة
كاميرت يزور عدن بعد أنباء استقالته (Getty)
+ الخط -
أعلنت مصادر حكومية يمنية، اليوم السبت، أن ثمانية قتلى من المدنيين سقطوا وأصيب آخرون، جراء قصف لمسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، استهدف مخيماً للنازحين في محافظة حجة شمالي البلاد، فيما بدأ رئيس فريق المراقبين الدوليين في الحديدة، باتريك كاميرت، زيارة إلى عدن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية، بنسختها التابعة للحكومة، عن مصادر محلية، أن الحوثيين قصفوا بصواريخ "الكاتيوشا" مخيماً نصبه نازحون من قريتي شليلة وبني الحداد، بمنطقة صحراوية في مديرية حرض بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه تعليق فوري من الحوثيين، قالت مصادر الحكومة إن القصف خلف ثمانية قتلى و27 جريحاً نُقلوا إلى مستشفى الطوال في السعودية.

وتشهد حجة اليمنية، مواجهات ترتفع وتيرتها من حين لآخر، بين القوات الحكومية وبين الحوثيين الذين يسيطرون على أغلب أجزاء المحافظة، فيما تقدمت القوات الحكومية في المناطق الحدودية للمحافظة، من الجزء الساحلي.
في الرياض، التقى الرئيس اليمني هادي مع قائد "القوات المشتركة" للتحالف،
الفريق فهد بن تركي بن عبدالعزيز، لمناقشة أحدث التطورات الميدانية في جبهات المواجهات مع الحوثيين.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية أن هادي استمع من ابن تركي إلى شرح موجز لطبيعة المهام وسير العمليات القتالية في مختلف الجبهات، وقالت إن الأخير تطرق إلى "الانتهاكات" من قبل الحوثيين، بما فيها الاستهداف المباشر لمخيمات النازحين.

في غضون ذلك، بدأ رئيس فريق المراقبين الدوليين في الحديدة باتريك كاميرت، زيارة إلى عدن، بعد أن غادر صنعاء الأسبوع الماضي، برفقة المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

ومن المتوقع أن يلتقي كاميرت في عدن، مسؤولين حكوميين، بمن فيهم أعضاء فريق لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة، الممثلون عن الجانب الحكومي، قبل أن ينتقل إلى صنعاء والحديدة.

ويأتي وصول كاميرت إلى عدن، بعد أنباء عن استقالته الأسبوع الماضي، وهي الأنباء التي قابلتها الأمم المتحدة بتأكيد استمراره في عمله، في ظل العقبات التي يواجهها فريقه بالعمل مع الأطراف لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة.