اليمن: مواقع التواصل ترصد خروقات هدنة #الحديدة

18 ديسمبر 2018
الصورة
قوات موالية للحكومة في الحديدة (فرانس برس)
منذ الدقيقة الأولى لبدء إعلان سريان اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، لم تتوقف حسابات العديد من اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي عن رصد ما اعتبروه خرقاً للاتفاق، في ظلّ مشاحنات سياسية واضحة بين مؤيدي الطرفين الحوثيين والحكومة الشرعية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أنّ الهدنة بين الأطراف اليمنية ستبدأ من منتصف ليلة أمس الاثنين، بوقف العمليات العسكرية بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً وبين مسلحي الحوثيين في مدينة الحديدة (غربي البلاد).

وأعلنت الحكومة الشرعية، والحوثيين في ساعة متأخرة من مساء الاثنين إصدار أوامر بوقف القتال التزاماً بالتفاهمات التي جرت خلال مشاورات السويد واختتمت الخميس الماضي.

ونشر ناشطون من المدينة، معلومات عن سماعهم أصوات قصف مدفعي بعد دقائق من سريان اتفاق وقف إطلاق النار، فيما لم تتوقف الاتهامات بشأن الطرف المسؤول عن بدء خرق الهدنة.

وكتب وكيل أول محافظة الحديدة وليد القديمي على تويتر "9 دقائق من بداية الهدنة والمليشيات الحوثية تواصل قصفها من وسط الأحياء السكنية، أفزعت المواطنين والسكان في منازلهم #الحديدة".

ونشر بسيم الجناني، وهو صحافي من مدينة الحديدة سلسلة تغريدات ترصد خروقات للحوثيين، كتجدد القصف المدفعي للحوثي من وسط الأحياء السكنية، واندلاع اشتباكات وقصف عنيف في المدينة بعد مرور ربع ساعة على سريان وقف إطلاق النار.

وكتب الجناني "قرار وقف إطلاق النار لن يتم مع ما يقوم به الحوثي على الأرض، واليوم منذ الصباح والحوثي يصعد وينشر مدافع جديدة وقام بإغلاق الشوارع والطرقات".


وتداول ناشطون وسم #الحديدة خلال رصدهم للخروقات وإطلاق اتهاماتهم بالطرف الذي تسبب بخرق الهدنة. وقال هاشم الأبارة على تويتر "عشرات الأسر كانت تنتظر ذويها الذين غرر بهم الحوثي ليعودوا من الحديدة بعد توقيع الحوثي على الانسحاب، لكن الحوثي لا يأبه ولا يكف عن التضحية بهم في محاولات تسلل والتفاف لم يعد ممكنا أبدا نجاحها أو تغييرها للحقائق العسكرية على الأرض".

لكن الناشطين الموالين للحوثيين، اتهموا الحكومة والتحالف بخرق الهدنة، وشن هجمات على مدينة الحديدة.

وكتب حساب "حوثي ورافع رأسي"، "ملتزمين بالهدنة في #الحديدة لكن في تويتر لا هدنة ولا مهادنة لأن الغزاة ومرتزقتهم جالسون يتسللوا واحنا لازم نفشل كل تسللاتهم واختراقاتهم".

وقالت الصحافية منى صفوان "00:00 #ساعة_الصفر لأول مرة هي ساعة إيقاف إطلاق النار، سيحاول كل متضرر من هذا الاتفاق ارجاع عقارب الساعة إلى الوراء، لان توقف الحرب التدريجي، الذي سيحدث مع نجاحه في الحديدة يفقد البعض مصالحه ووسط تأجيج من ارتزق من الحرب، يتدخل العالم الحر لوقفها ومحاسبة السعودية ليخرج اليمن منتصراً".

وكتب حساب "زهور المسيرة" "بعد مرور ساعة من سريان إعلان وقف إطلاق النار هدوء تام وحذر يلف مدينة #الحديدة ومحيطها وغياب للطيران المعادي بما فيها الزنانة لأول مرة منذ بداية العدوان ولا صحة للأخبار المتداولة في قنوات العدوان" حد تعبيره.



تعليق: