اليمن: مقتل 5 مدنيين بقصف الحوثيين حفل زفاف بتعز

12 سبتمبر 2016
الصورة
المقاومة صدّت هجوماً للانقلابيين في مديرية الصلو (أحمد الباشا/Getty)
+ الخط -
قتل خمسة مدنيين، وجرح آخرون، اليوم الإثنين، جراء قصف عنيف شنته مليشيات جماعة أنصار الله (الحوثيون)، والقوات الموالية للمخلوع، علي عبدالله صالح، على قرى ريفية جنوب محافظة تعز اليمنية.


وقال مصدر محلي، لـ"العربي الجديد"، إن "قصف المليشيات الانقلابية العشوائي والعنيف طاول عدداً من قرى الضواحي الجنوبية من تعز، إذ سقطت إحدى القذائف التي أطقلتها مليشيات الحوثي تجاه المدنيين، على حفل زفاف في تلك المناطق، وخلفت خمسة قتلى في صفوف المدنيين، جميعهم من أسرة واحدة، وعدداً من الجرحى، وذلك في قرية الورد التابعة لمديرية الصلو الواقعة في الجهة الجنوبية من تعز.



وفي السياق ذاته، أوضح المتحدث باسم المقاومة الشعبية في تعز، العقيد منصور الحساني، في بيانه، أن الحوثيين "ارتكبوا، ظهر اليوم، مجزرة بمنطقة الصلو، حيث أطلقوا قذيفة كاتيوشا، استهدفت منزل مواطن يدعى محمد عبدالله العمدة، ما أدى إلى مقتل ثلاث نساء وطفلين، من أسرة واحدة".

في موازاة ذلك، قتل خمسة من الحوثيين وأصيب آخرون، بالإضافة إلى قتيل من رجال المقاومة وقوات الجيش الموالية للشرعية، خلال مواجهات في أكثر من جبهة بمحافظة تعز، وأعلنت مصادر المقاومة التصدي لهجوم للانقلابيين غرب جبل "الهان"، وكذلك محاولة تقدم في جبهة "الزنوج".


وصدّت قوات الشرعية والمقاومة الشعبية هجوماً عنيفاً نفذته المليشيات الانقلابية على مواقع قوات الشرعية في مديرية الصلو جنوب تعز.


وقالت مصادر في مقاومة تعز، إن المليشيات الانقلابية نفذت هجوماً واسعاً على مواقع الشرعية في منطقة الصرتين، وتقع في مديرية الصلو (جنوباً)، وذلك بالتزامن مع قصف عنيف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة أسفر عن سقوط عدد من الضحايا في صفوف المدنيين.


وبحسب المصادر، فإن قوات من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت، بعد معارك عنيفة في تلك المناطق، من التصدي للهجوم وكسر محاولة تقدم الانقلابيين.


وفي مديرية مقبنه، غرب تعز، ذكرت مصادر أخرى أن قوات الجيش والمقاومة استهدفت بهجوم تجمعات للمليشيات أسفر عن مقتل اثنين منهم وإصابة آخر.


وفي محافظة الجوف، أعلنت مصادر تابعة للمقاومة أن عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين والموالين لصالح سقطوا اليوم خلال مواجهات دارت في مديرية "المصلوب"، وحاول من خلالها الحوثيون التقدم، إلا أنهم تكبدوا خسائر وفشلوا في ذلك.


أمّا في محافظة صعدة، معقل الحوثيين، شمال اليمن، أعلنت مصادر تابعة للحوثيين أن 18 قتلوا وأصيب آخرون، جراء غارات جوية، استهدفت سبع منها منطقة المهاذر، ونتج عنها 14 قتيلاً، فيما قتل آربعة آخرون، بغارات في مديريتي "باقم" و"شدا" الحدوديتين، الأمر الذي لم يتسن الحصول على تفاصيل حوله من مصادر مستقلة.


وتنفّذ مقاتلات التحالف غارات متكررة في محافظة صعدة، معقل الحوثيين، بالتزامن مع استمرار التوتر في المناطق الحدودية، حيث ينفذ الحوثيون هجمات باتجاه مناطق سعودية، وتتعرض مناطق سيطرتهم من جهة اليمن، لقصف جوي ومدفعي مكثف.

دلالات

المساهمون