اليمن: مجزرة جديدة في تعز واستعدادات لتحرير الجوف

اليمن: مجزرة جديدة في تعز واستعدادات لتحرير الجوف

05 نوفمبر 2015
الصورة
جندي يمني يطل على تعز من قلعة القاهرة (الأناضول)
+ الخط -
تعرّضت مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، اليوم الخميس، لمجزرة جديدة، في ظل قصف عشوائي كبير على الأحياء السكنية، من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وفق ما ذكرت مصادر مقاومة لـ"العربي الجديد".

كما تفيد المصادر أنّ تعز تخضع حالياً لترتيبات نهائية لبدء عملية التحرير، وقد انتشرت عشرات الآليات العسكرية في شوارع وأحياء تعز، ووصول أسلحة متطورة، بما فيها صواريخ حرارية لاستهداف الآليات العسكرية.


وتتواصل الأحداث العسكرية، في مناطق شمال اليمن وشرقه وغربه، لاسيما بعد أن وصلت الدفعة الثانية، من قوات الإمارات لتحل مكان الدفعة الأولى.

ونفذت مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع عمليات استباقية في لحج، حيث هاجمت مناطق على مشارف المخاء، وتعرضت لقصف عنيف من طائرات التحالف العربي، فضلاً عن تمكن المقاومة والجيش الوطني من صد هذه الهجمات.

وتشير مصادر عسكرية إلى أنّ تحرير الجوف اكتملت ترتيباته، وهناك جيش مجهّز بكل العتاد والمعدات، خاص بتحرير الجوف، بات جاهزاً وينتظر ساعة الصفر.

في المقابل، دفعت مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع، بتعزيزات كبيرة إلى البيضاء وإب، وتدور معارك عنيفة في حدودهما مع محافظة الضالع، التي على ما يبدو أن المليشيات نقلت المعركة إليها، في محاولة منها للتوغل نحو مدن جبن ودمت، وقعطبة شمال وغرب وشرق الضالع.

وتمكنت المقاومة من صد أكثر من خمسة عشر هجوماً للمليشيات على هذه المناطق، وتكبدت خسائر كبيرة، وفق مصدر قيادي في المقاومة لـ "العربي الجديد".

اقرأ أيضاً: ولد الشيخ لـ"العربي الجديد":نعمل لوقف النار قبل 15 نوفمبر

دلالات

المساهمون