اليمن: فريق التهدئة الحكومي يصل الكويت تمهيداً لبدء الهدنة

اليمن: فريق التهدئة الحكومي يصل الكويت تمهيداً لبدء الهدنة

05 ابريل 2016
الصورة
من مشاورات جنيف بشأن الأزمة في اليمن (فرانس برس)
+ الخط -

 أعلن مسؤول في الوفد الحكومي اليمني المفاوض أن لجنة التهدئة والتواصل الحكومية، المعنية بمراقبة وقف إطلاق النار، وصلت اليوم الإثنين إلى الكويت، وذلك للبدء في بعض الترتيبات اللوجستية والفنية، قبل نحو أسبوع من الموعد المحدد لوقف إطلاق النار يوم 10 أبريل/نيسان الجاري تمهيداً لإطلاق المحادثات. 

وأوضح نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية، رئيس الفريق الاستشاري الحكومي للمشاورات، عبدالله العليمي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها الحكومية أن "الفريق الحكومي سلم مسودة ملاحظاته حول الورقة المقدمة من المبعوث الخاص للأمم المتحدة وفريقه، والمتعلقة بترتيبات وقف إطلاق النار".

وأضاف أن "الفريق الحكومي تعاطى بمسؤولية تامة مع الأفكار التي وضعت في هذا الشأن، والفريق يعكف على وضع تصورات تفصيلية لمحاور المشاورات، منطلقين في ذلك من الرغبة الصادقة نحو السلام المستند للمرجعيات المتفق عليها، إذ إن السلام فقط يمثل الخيار الأول والأخير بالنسبة لقيادتنا السياسية، ممثلة بفخامة الرئيس، عبدربه منصور هادي، وحكومته".

وأشار العليمي إلى أنهم سيذهبون إلى "المشاورات القادمة بعقول وقلوب منفتحة على الحل العادل، الذي يفضي لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة من خلال تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، وسنبقى كما كنّا داعمين للجهود المخلصة للمبعوث الخاص للأمم المتحدة".




وختم أن "الفريق الحكومي سيقدم نموذجاً مسؤولاً في تهيئة الأجواء والمناخات الملائمة للمشاورات القادمة، من خلال الالتزام بوقف إطلاق النار في العاشر من أبريل/نيسان الجاري". 

وكان الحوثيون قد أعلنوا منذ يومين أنهم سلموا المبعوث الأممي أسماء الفريق الممثل عنهم في لجنة التهدئة، ولم يتأكد بعد ما إذا كانوا قد توجهوا إلى الكويت، إذ يتواجد فريق أممي يشرف على تحضيرات التهدئة والمفاوضات المقرر أن تنطلق في الـ 18 من الشهر الجاري.