اليمن: عشرات القتلى في تجدد المواجهات بين الحوثيين والقاعدة

10 نوفمبر 2014
الصورة
تظاهرات ضد الحوثيين في صنعاء (محمد محمود/الأناضول)
+ الخط -
سقط عشرات القتلى والجرحى وسط اليمن، اليوم الاثنين، خلال مواجهات بين مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) من جهة، ومسلحين قبليين وعناصر من "القاعدة" من جهة ثانية.

وأفادت مصادر محلية بأن المواجهات تجددت اليوم، في منطقة قيفة التابعة لمدينة رداع في محافظة البيضاء، والتي شهدت الشهر الماضي معارك متقطعة انتهت بسيطرة الحوثيين على المدينة.

وأعلنت جماعة "أنصار الشريعة" فرع تنظيم "القاعدة" في اليمن، في بيان، أن 33 شخصاً قتلوا، بينهم 30 من مسلّحي الحوثي، وثلاثة من مسلّحي التنظيم، في المواجهات التي وقعت اليوم في قرية "الخبزة".

وأشار البيان إلى أن مسلّحي الحوثي تراجعوا إلى "خلف جبل الثعالب"، حيث لا تزال المواجهات دائرة. ولم يؤكد الحوثيون سقوط هذا العدد من القتلى. لكن مصادر إعلامية قريبة من الجماعة أكّدت وقوع المواجهات، وقالت إنه يجري "تطهير" المنطقة ممن وصفتهم بـ"التكفيريين".

وشهدت مدينة رداع الشهر الماضي معارك بين مسلحي "القاعدة" وقبليين وبين الحوثيين، الذين سيطروا على "المدينة"، لكنهم لا يزالون يتعرضون لهجمات مسلحة بين حين وآخر.

وفي العاصمة صنعاء، قامت قوات الأمن باستخدام جرافات بإزالة آخر مخيمات الاعتصام أمام بوابة الجامعة، والتي بقيت منذ انطلاق الاحتجاجات ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح عام 2011

وكانت خيام الاعتصام في المنطقة التي عُرفت بـ"ساحة التغيير" تقطع الخط الدائري. واستمر اعتصام المحتجين المناهضين للنظام السابق حتى أواخر عام 2011، وبقي مركز الاعتصام أمام بوابة الجامعة بيد معتصمين من الحوثيين رفضوا الانسحاب في حينها.

الحوثيون يعتقلون قائد "الحراك التهامي" بالحديدة

أفادت مصادر محلية في محافظة الحديدة غرب اليمن بأنّ مسلّحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) اعتقلوا اليوم، قيادياً فيما يعرف بـ"الحراك التهامي" المناوئ لهم في المدينة. 

وأوضحت المصادر أن قائد "الحراك التهامي"، عبدالرحمن مكرم، اعتقل من قبل الحوثيين أثناء خروجه من اجتماع ضمّ قيادات في الحراك بإحدى قاعات المدينة، ولم يصدر أي توضيح من الجماعة حول الحادثة.

وكان الحوثيون سيطروا على مدينة الحديدة الساحلية الشهر الماضي، ونظم الحراك التهامي تظاهرات ضد وجود الحوثيين، كما شهدت المدينة اشتباكات بين مسلحي الطرفين. 

المساهمون