اليمن: شقيق أنور العولقي يكشف تورّط صالح بقتل أخيه

07 نوفمبر 2014
العولقي قتلته طائرة أميركية من دون طيار(Getty)
+ الخط -

كشف المهندس، عمار العولقي، شقيق الشيخ، أنور العولقي، الذي قتلته طائرة أميركية من دون طيار في سبتمبر/أيلول 2011 ،عن أسرار تتعلّق بمقتل أخيه، يفصح عنها للمرة الأولى.

ونقل العولقي، على صفحته على موقع فيسبوك، عن مسؤول استخباراتي يمني، أنّ الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ووكيل جهاز الأمن القومي اليمني، في ذلك الوقت، ابن أخيه عمار صالح، كانا يعلمان بمكان وجود الشيخ، أنور العولقي، عند قبائل من الجوف، قبل استهدافه بأسبوعين، وأنّهما تكتّما على الخبر، حتى عودة صالح من علاجه في السعودية في ذلك الوقت.

وبحسب المسؤول الاستخباراتي أيضاً، فإنّ مكان الشيخ أنور كان آخر ورقة لعب بها صالح، عند عودته من العلاج، ليرضي بها الأميركيين، من أجل البقاء في السلطة.

إلى ذلك، كشف شقيق العولقي عن أنّ لقاءً جمعه، في عام 2012، بمراسلة "نيويورك تايمز" في اليمن، قالت له خلاله إنّه في يوم مقتل شقيقه، اتصل بها نجل شقيق صالح في وقت مبكّر من الصباح وقال لها: "لقد قتلنا، بالتعاون مع بلدك، أنور العولقي، أبلغي النيويورك تايمز فوراً".
 
ووفقاً لعمار العولقي، تواصلت المراسلة مع السفارة الأميركية للتأكد من الخبر، فكان الجواب: كيف عرفت بهذه السرعة؟ لقد علمت بالخبر بشكل مبكّر جداً، ما هي مصادرك؟"

وختم  العولقي ما كتبه على صفحته، قائلاً: "ها هو صالح، الذي تآمر مع أميركا، يجني العلقم منها".