اليمن: جلسة مرتقبة مع ولد الشيخ وتمديد المشاورات بشروط

30 يوليو 2016
الصورة
من المقرر أن يستأنف ولد الشيخ اجتماعاته في الكويت(Getty)
+ الخط -
أعلن عضو وفد الحكومة اليمنية في مشاورات الكويت، عسكر زعيل، أن لقاءً مرتقباً للوفد مع المبعوث الأممي إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، لمناقشة رفع مشاورات الكويت، أو تمديدها بشروط.


وأوضح زعيل في تغريدات على صفحته الشخصية بموقع تويتر أنه "إذا وافق الانقلابيون على النقاط الخمس وإلغاء مجلسهم (المجلس السياسي الذي اتفق الطرفان على تشكيله يوم الخميس) يمكن الحديث عن تمديد".

وأشار عضو الوفد الحكومي إلى أن الحديث عن مغادرة الوفد للكويت اليوم ليس مرتبطاً باتفاق جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحزب المؤتمر الذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والموقع يوم الخميس، وإنما لانتهاء الفترة الزمنية المحددة للمشاورات.

في غضون ذلك، أفادت مصادر يمنية في الكويت مرافقة للمشاركين في المشاورات، لـ"العربي الجديد"، بأن ولد الشيخ من المقرر أن يستأنف اليوم اجتماعاً مع وفد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وحزب المؤتمر.

ووفقاً للمصادر، فإن الاجتماع المرتقب يأتي استكمالاً لاجتماع عقد، مساء أمس، واستمر لساعات، تركزت نقاشاته حول تبعات الاتفاق الموقع يوم الخميس الماضي بين شريكي الانقلاب.

وفي سياق ردود الفعل على اتفاق الانقلابيين، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أنها تابعت بقلق بالغ "الإعلان الذي تم يوم الخميس من قبل بعض العناصر المنتمية للحوثيين والمؤتمر الشعبي العام لتشكيل مجلس للحكم في اليمن"، معتبرةً أن "تصرفات كهذه تحيد عن جوهر المفاوضات ولا تدفع بالمفاوضات قدماً على نحو بنّاء".

وأعلنت الخارجية الأميركية، في بيان أمس الجمعة، أنها تتمسك باعتبار "المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة الفرصة الفضلى الوحيدة لتحقيق الاستقرار". ودعت "جميع الأطراف لإبداء حسن النوايا والمرونة لإحراز التقدم الذي سيحسن من الأوضاع المعيشية لملايين اليمنيين بشكل مباشر".

وقال البيان "لقد عانى اليمنيون كثيراً لفترة طال أمدها فيما يعولون على ممثليهم في الكويت لاستعادة السلام. نؤكّد مجدداً على دعمنا للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ ولجهوده خلال فترة المشاورات". وعبرت في السياق ذاته، عن التقدير للحكومة الكويتية لجهودها الداعمة لعملية السلام.

من جهة أخرى، قتل مدني على الأقل وأصيب آخرون، اليوم السبت، جراء انفجار عبوة ناسفة في محافظة إب، جنوبي غرب اليمن، في وقت تتضارب فيه الأنباء حول تراجع الوفد الحكومي عن قراره بمغادرة الكويت، عقب الاتفاق الموقع بين شريكي الانقلاب، يوم الخميس الماضي، ويتضمن تشكيل مجلس سياسي لإدارة البلاد.

وأفادت مصادر محلية في محافظة إب، لـ"العربي الجديد"، بأن عبوة ناسفة انفجرت في سوق شعبي بمنطقة شبان مديرية جِبلة، ما أدى إلى مقتل مدني على الأقل وإصابة آخرين، ولم تعلن السلطات على الفور مزيد من التفاصيل حول ملابسات الحادث.

المساهمون