اليمن: تقدم للشرعية بالجوف وتواصل المواجهات قرب باب المندب

14 يناير 2017
الصورة
تتواصل المعارك بين قوات الشرعية والانقلابيين(صالح العبيدي/فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية، اليوم السبت، أنها حققت تقدماً جديداً، بعد مواجهات مع مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) وحلفائهم في محافظة الجوف، شمالي البلاد، في وقت تتواصل فيه المعارك المسلحة بين قوات الشرعية والانقلابيين قرب منطقة باب المندب، جنوب غرب تعز.

وأوضحت مصادر في قوات الشرعية، وفقاً للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن الجيش، مسنوداً برجال المقاومة، حقق تقدماً في مديرية المتون، وسيطر على سوق الاثنين، وسط فرار أفراد المليشيات الانقلابية، وسقوط العديد منهم بين قتيل وجريح.

وفي الجوف أيضاً، قال الحوثيون إنهم أطلقوا قذيفة صاروخية على تجمعات لقوات الشرعية في منطقة العقبة، وتحدثوا عن مقتل اثنين من موالي الشرعية في وادي شواق بين مديريتي الغيل والمصلوب.



وفي تعز، ذكرت مصادر في المقاومة، لـ"العربي الجديد"، أن المواجهات بين قوات الشرعية، التي تقدمت من جهة الجنوب، وبين الحوثيين والموالين للمخلوع علي عبدالله صالح، في مناطق قريبة من باب المندب تواصلت اليوم، بالتزامن مع غارات جوية.

وحسب المصادر نفسها، تواصل قوات الشرعية عملياتها التي أطلقتها منذ أسبوع، وتسعى إلى استكمال السيطرة على منطقة العمري في مديرية ذُباب، وتقع في الجزء الساحلي من تعز، قرب مضيق باب المندب.

وخلال الأيام الماضية، سقط العديد من القتلى والجرحى في معارك عنيفة في منطقة ذُباب الساحلية، بعد أن دشنت قوات الشرعية عملية تقدمت فيها من جهة محافظة عدن ولحج، وتسعى إلى تأمين مناطق قريبة من مضيق باب المندب، بالإضافة إلى مناطق أخرى على الشريط الساحلي الغربي لليمن.

وفي مأرب، نفذت مقاتلات التحالف العربي، اليوم، ثلاث غارات على الأقل ضد أهداف للانقلابيين في جبل هيلان بمديرية صرواح، التي تعد ساحة مواجهات ترتفع وتيرتها بين الحين والآخر منذ ما يقرب من عام ونصف.