اليمن: بدء نشر مراقبين من القوات الحكومية والحوثيين في الحديدة بإشراف أممي

19 أكتوبر 2019
الصورة
يشمل الاتفاق وقفاً شاملاً لإطلاق النار (Getty)
+ الخط -
شهدت محافظة الحديدة غربي اليمن، اليوم السبت، بدء عملية نشر وتثبيت نقاط مراقبة لاتفاق وقف إطلاق النار، يشارك فيها ممثلون عن القوات الحكومية، وجماعة أنصار الله (الحوثيون)، بإشراف الأمم المتحدة.

وأفادت مصادر محلية، وأخرى قريبة من الحكومة، لـ"العربي الجديد"، بأنّ لجنة تنسيق إعادة الانتشار، بدأت السبت بنشر نقاط مراقبة لضباط ارتباط من الطرفين في الخطوط الأمامية لمناطق الاشتباكات المتكررة في مدينة الحديدة.

وأوضحت المصادر أنّ رئيس "لجنة تنسيق إعادة الانتشار"، التي يرأسها الجنرال الهندي أباهيجيت جوها، اتفقت، خلال اجتماع اليوم، على نشر نقاط مراقبة في أربع نقاط داخل المدينة، وهي نقطة الخامري ونقطة مدينة الصالح، ونقطة كيلو 13 ونقطة المنظر.

ويشمل الاتفاق، وقفاً شاملاً لإطلاق النار، وتكثيف تحركات ضباط الارتباط بمشاركة ممثلي فريق الأمم المتحدة في الحديدة، بمناطق التماس الواقعة على أطراف المدينة.

وكانت اللجنة قد أعلنت، الشهر الماضي، الاتفاق على تشغيل مركز عمليات مشتركة برئاسة الأمم المتحدة، ويضم ممثلين عن الطرفين، في سبيل الحد من الخروقات شبه اليومية لوقف إطلاق النار.


ويأتي الاتفاق الجديد على نشر ضباط الارتباط، مع بدء الجنرال الهندي جوها مهامه، خلفاً للرئيس السابق للجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة وكبير المراقبين الدوليين، الدانماركي مايكل لوليسغارد.

وتأسست لجنة التنسيق في الحديدة، في ديسمبر/كانون الأول 2018، وتتولّى مراقبة تنفيذ الاتفاق المبرم برعاية الأمم المتحدة في استوكهولم، والذي أقرّ وقف العمليات العسكرية في المدينة، إلا أنّ الطرفين يتبادلان الاتهامات بخروقات يومية للاتفاق.

دلالات

المساهمون