اليمن: انفجار في صنعاء ومواقع جديدة شرقاً بيد "المقاومة"

اليمن: انفجار في صنعاء ومواقع جديدة شرقاً بيد "المقاومة"

صنعاء
العربي الجديد
24 مايو 2016
+ الخط -
أصيب ثلاثة أشخاص، أحدهم في حالة حرجة، اليوم الثلاثاء، إثر انفجار وقع داخل كلية الآداب والعلوم والإنسانية المعروفة أيضاً بـ"الجامعة القديمة" وسط صنعاء، فيما سيطرت "المقاومة الشعبية" على مناطق جديدة شرقي اليمن.

وأكّد طلاب في جامعة صنعاء، لـ"العربي الجديد"، أن انفجاراً يُعتقد أنه ناجم عن عبوة ناسفة وقع صباح اليوم في كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

وأوضح الطلاب أن الانفجار وقع داخل الكلية المعروفة أيضاً بـ"الجامعة القديمة" وسط العاصمة، ونجم عنه سقوط ثلاثة جرحى أحدهم كان في حالة شديدة الخطورة، رجحت المصادر أنّه قد توفي.

ميدانياً، سيطرت "المقاومة الشعبية" الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، صباح الثلاثاء، على مواقع جديدة كان يسيطر عليها مسلحو جماعة "أنصار الله"(الحوثي)، بين محافظتي مأرب وشبوة شرقي البلاد، وذلك بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".

وقال القيادي في "المقاومة الشعبية" بمحافظة مأرب، أحمد العقيلي، "إن مقاتلي المقاومة وبالتعاون مع الجيش الوطني(موالٍ لهادي أيضاً)، شنّوا صباح اليوم هجوماً على نقطة الساق الاستراتيجية التابعة للحوثيين، على الطريق الواصل بين محافظتي مأرب وشبوة، وسيطروا عليها".

وأضاف العقيلي في اتصال مع "الأناضول"، أنّ الهجوم جاء رداً على خروقات "الحوثيين"، ومنعهم مرور المسافرين على الطريق المذكور.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن "المقاومة" سيطرت أيضاً على موقع العكدة السفلى في المنطقة ذاتها، مشيراً إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، لم يحدد عددهم.

واشتدت خلال الأيام الماضية، وتيرة المعارك بين "الجيش الوطني" و"المقاومة الشعبية" من جهة والمسلحين "الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، بالتزامن مع استمرار تعثر المشاورات بين أطراف الصراع في الكويت.

ذات صلة

الصورة

سياسة

أعلن التحالف الذي تقوده الرياض، الجمعة، نقل 163 أسيرا حوثيا من السعودية إلى اليمن، وفق بيان للتحالف أوردته وكالة الأنباء الرسمية (واس).
الصورة

مجتمع

يعيش سكان مدينة تعز في وسط اليمن أجواء عيد الفطر، ويحتفون به عبر الأنشطة والعادات المتوارثة رغم الحصار المفروض على المدينة من قبل جماعة الحوثي منذ عام 2015.
الصورة

مجتمع

يتطوّع عشرات الشباب طيلة شهر رمضان، في مختلف أنحاء مدينة تعز وسط اليمن، لتوزيع أكياس بلاستيكية صغيرة تضم التمر والماء وأحياناً العصائر على المارة والسائقين والركاب، مجاناً، للإفطار بها.

الصورة
مائدة رمضانية في صنعاء

مجتمع

في حي هائل بالعاصمة اليمنية صنعاء، أقام فريق "الخير من كل بيت" مائدة إفطار جماعية للعام الثالث على التوالي. قبل ثلاثة أعوام، أطلقت مجموعة من الشباب الفكرة وتمكنت من جمع أهالي حي بأكمله على مائدة إفطار رمضانية رحبت بالجميع من دون استثناء.

المساهمون