اليمن: احتدام المعارك بتعز ومقتل عشرات الحوثيين بغارات للتحالف

17 يناير 2016
الصورة
الحوثيون يواصلون استهداف المناطق السكنية (Getty)
+ الخط -
اشتدت حدة المعارك في المناطق الجنوبية من تعز، بين قوات الجيش الوطني مدعوماً بـ"المقاومة الشعبية"، ومليشيات الحوثي مدعومة بالقوات المنشقة الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح، فيما تواصل قصف طيران التحالف العربي مستهدفاً مواقع مليشيات الانقلاب".

وقال شهود عيان، لـ"العربي الجديد"، إن خمسة مواطنين مدنيين قتلوا اليوم الأحد، فيما تعرض 16 آخرون لإصابة متفرقة، جراء سقوط عدّة قذائف هاون على منطقة وادي الدحي غرب مدينة تعز.

في المقابل، استهدف طيران التحالف مواقع تواجد المليشيات، ما أدى لمقتل العشرات من عناصرها في مناطق مدينة البرح ومواقع أخرى، بحسب مصادر محلية.

بموازاة ذلك، استعادت قوات الجيش الوطني بمؤازرة المقاومة الشعبية زمام العمليات العسكرية في مناطق الأجزاء الجنوبية التي تشكل أراضيها قوس يمتد من مناطق الوازعية في الجنوب الغربي مروراً بمناطق العمق الجنوبي في نجد قسيم والأقروض والمسراخ، وتتصل مع مناطق الشقب التابعة لمديرة صبر الموادم في الجنوب الشرقي، إذ تشهد تلك المناطق أشرس المعارك منذ اجتياح المليشيات لمدينة تعز، في 22 مارس/آذار من العام الماضي.

اقرأ أيضاً: اغتيال مسؤولَيْن أمنيين بحادثين منفصلين في البيضاء وصنعاء

وتسعى قوات الشرعية إلى السيطرة على مناطق الجزء الجنوبي من تعز، حيث أحرزت خلال اليومين الماضين تقدماً نوعياً في مناطق نجد قسيم الاستراتيجية، فيما تخوض معارك عنيفة في مناطق الأقروض، وتحرز تقدماً واسعا في مناطق المسراخ جنوباً وفي مناطق الشقب في الجنوب الشرقي، بحسب مصادر عسكرية.

وقالت المصادر، لـ"العربي الجديد"، إن "المعارك تجري منذ أيام على تخوم ضواحي منطقة النجد التي تبعد أقل من كيلومترين عن منطقة الضباب"، مؤكدة على أن "الانقلاب استقدم تعزيزات كبيرة إلى تلك المناطق، محاولا استعادة المناطق التي خسرها هناك، لكنه لم يتمكن من تحقيق هدفه، إذ تكبدت قواته خسائر فادحة".

ولفتت المصادر، إلى أن التقدم "بطيء بسبب تمترس المليشيات المكثف في تلك المناطق".

وفي المحاور الأخرى، تجري اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية والمليشيات الانقلابية، في الجهة الغربية للمدينة، إذ تتصدى المقاومة لهجمات يومية تشنها المليشيات في مناطق الدحي، والبعرارة، والحصب، في محاولة لتحقيق اختراق والوصول إلى منطقة صينه المحاذية لجبل صبر من غرب المدينة، وبالمثل تتصدى المقاومة في منطقة ثعبات والدمغة والجحملية، ومركز المحافظة، في الجبهة الشرقية من المدينة، لهجمات عنيفة من قبل المليشيات التي تحاول العودة إلى جبل صبر، شرق المدينة.

وذكرت مصادر في المقاومة، أن أكثر من 9 عناصر من المليشيات قتلوا، وتعرض العشرات لجروح اليوم الأحد، مقابل مقتل ثلاثة وإصابة 11 عنصر من صفوف المقاومة.

اقرأ أيضاً اليمن: انفراجات تعزز حظوظ المحادثات والخلافات تعصف بالمليشيات

المساهمون