اليمن:تجدد اشتباكات عتق بين قوات الشرعية ومليشيات موالية للإمارات

اليمن: تجدد اشتباكات عتق بين قوات الشرعية ومليشيات موالية للإمارات

20 يونيو 2019
الصورة
تتصدّى قوات الشرعية لهجوم المليشيات (Getty)
+ الخط -
تجددت مساء الأربعاء الاشتباكات في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة جنوبي شرق اليمن، بين قوات الأمن التابعة للحكومة الشرعية وبين "النخبة الشبوانية" وهي مليشيات موالية للإمارات، وذلك عقب مساعي الأخيرة لبسط سيطرتها على عاصمة المحافظة والمؤسسات والمرافق الحكومية وإخراج القوات الموالية للشرعية، في إطار محاولات أبوظبي ووكلائها إكمال الانقلاب والسيطرة على جميع محافظات جنوب اليمن.

يأتي تجدد المواجهات بعد ساعات فقط من اتفاق على التهدئة لكن سرعان ما نقضته المليشيات الموالية للإمارات واستأنفت مساعيها لبسط سيطرتها على المؤسسات والمرافق الحكومية مساء الأربعاء.

وكان عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي ينتمي إلى شبوة، سالم العولقي، قد قال في منشور له على "فيسبوك" قبل المواجهات بأكثر من ساعة "تحية وتقدير لكل الأطراف التي ساهمت في نزع فتيل الأزمة في مديرية عتق عاصمة محافظة شبوة". وبحسب منشوره فقد تم الاتفاق على الآتي: "استحداث معسكر لقوات النخبة الشبوانية في العاصمة عتق واستمرار دوريات النخبة الشبوانية في القيام بمهامها في العاصمة عتق، إضافة إلى عودة القوات المشتركة لتأديه مهامها الأمنية، والعمل بهذا الاتفاق حتى عودة محافظ المحافظة (محمد صالح بن عديو) من الخارج، وعقد لقاء مع مختلف الأطراف لمعالجة أسباب الأزمة".

من جهته، أكد مصدر عسكري في قوات الشرعية في عتق لـ"العربي الجديد" أن "قوات الشرعية حاولت سحب فتيل الأزمة وسحبت جزءاً من قواتها إلى خارج المدينة لتفويت الصراع، لكن فوجئت قوات الأمن بهجوم من قوات النخبة متجاوزة مساعي التهدئة التي تقودها لجنة الوساطة".