اليابان تهدد هيمنة بوينج وإيرباص على صناعة الطائرات

10 ابريل 2015
الصورة
اليابان تبحث عن موطئ قدم في قطاع الطيران (Getty)
+ الخط -

بدأت شركة ميتسوبيشي اليابانية اختبار طائرتها "إم آر جيه"، في مصنع شديد الحراسة في وسط اليابان، وتهدف إلى تلبية طموحات بلادها لاستعادة وضعها كقوة رئيسية في قطاع الطيران العالمي، وهو  ما يشكل تهديداً لشركتي بوينج الأميركية وإيرباص الأوروبية.

ويجري العمال اختبارات هيدروليكية وغيرها على اثنتين من طائرات الاختبار، في منشأة للتجميع، وجرى إرسال طائرة أخرى لطلائها.

وقال هيديوكي كاميا، مدير التسويق لشركة ميتسوبيشي للطائرات: "هذه هي الفرصة الأخيرة للوصول إلى قطاع طائرات حقيقي".

ويعكس هذا المسعى توق اليابان إلى ترجمة براعتها في الهندسة والتصنيع، إلى صناعة طائرات من الصف الأول، ذلك الطموح الذي حجب على مدى عقود بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية المنتهية في عام 1945.

وتندرج هذه المساعي في إطار خطة وطنية لتحويل المنطقة القريبة من ناغويا إلى مركز للفضاء، لتكون على قدم المساواة مع قاعدة تصنيع بوينج قرب سياتل، في ولاية واشنطن.

اقرأ أيضاً:
إيرباص تتخلف عن بوينج في مبيعات الطائرات

دلالات

المساهمون