اليابان تفرج عن كارلوس غصن بكفالة 4.5 ملايين دولار

25 ابريل 2019
الصورة
كفالة ثانية تُخرج غصن من السجن (فرانس برس)
+ الخط -
يتهيأ كارلوس غصن رئيس شركة نيسان موتور السابق للخروج من مركز احتجاز ياباني للمرة الثانية منذ إلقاء القبض عليه العام الماضي لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية، وذلك بعد أن يدفع كفالة قدرها 500 مليون ين (4.5 ملايين دولار) حددتها محكمة يابانية اليوم الخميس.

وقالت محكمة طوكيو الجزئية في بيان إنها وافقت على طلب قدمه فريق الدفاع عن غصن وحددت كفالة قدرها 500 مليون ين، وهو ما يعني نصف الكفالة السابقة التي دفعها وكان قدرها مليار ين.

وقالت المحكمة إنه سيكون بمقدور غصن ترك المركز المحتجز به منذ إعادة القبض عليه في الرابع من إبريل/ نيسان، لكن تحركاته واتصالاته ستخضع لرقابة وقيود مشددة لمنع هروبه من البلاد أو التلاعب بالأدلة.

وتقدم فريق الدفاع بطلب إخلاء سبيل غصن بكفالة يوم الاثنين بعد اتهام موكلهم بالتربح على حساب نيسان فيما يتعلق بمبلغ قدره خمسة ملايين دولار وذلك خلال الفترة من يوليو/ تموز 2017 وحتى الشهر نفسه من العام 2018.
وهذا هو ثاني قرار قضائي بإخلاء سبيل غصن بكفالة ويمثل أحدث حلقة في فضيحة عصفت بصناعة السيارات العالمية وكشفت توترات في الشراكة بين نيسان وشركة رينو الفرنسية.

وكان قد أخلي سبيل غصن أول مرة الشهر الماضي لكن أعيد إلقاء القبض عليه في الشهر الحالي بسبب الاتهامات الجديدة، وأعيد إلى مركز الاحتجاز في طوكيو الذي أمضى فيه من قبل 108 أيام عقب القبض عليه أول مرة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

(رويترز)

المساهمون