اليابان تدافع عن سوق الأرز في محادثات مع أميركا

اليابان تدافع عن سوق الأرز في محادثات مع أميركا

19 ابريل 2015
رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي (أرشيف/getty)
+ الخط -

اتخذت اليابان موقفاً متشدداً للدفاع عن سوق الأرز اليابانية، في محادثات تجارية مع الولايات المتحدة، مع استعداد وزراء لمفاوضات يمكن أن تمهد الطريق أمام إبرام اتفاقية أوسع للتجارة الحرة عبر المحيط الهادي.

وما زال الدخول إلى سوق المنتجات الزراعية اليابانية وسوق السيارات الأميركية يمثلان عقبتين أمام إبرام اتفاقية ثنائية مهمة لنجاح معاهدة، طال تأجيلها، للشراكة عبر المحيط الهادي.

وقال وزير الاقتصاد الياباني، أكيرا أماري، اليوم الأحد، إن اليابان لن تقبل طلباً أميركياً بزيادة الحد الأدنى المسموح به لوارداتها من الأرز، قبل يومين من محادثات يجريها مع الممثل التجاري الأميركي، مايكل فورمان.

وبحسب وكالة رويترز، قال أماري لبرنامج حواري، اليوم، إن طوكيو لن تقبل المطالب الأميركية بحرية دخول الأرز الأميركي، في الوقت الذي تحث فيه واشنطن على أن تفتح بشكل أكبر السوق الأميركية لقطع غيار السيارات .

وأوضح المسؤول الياباني أن المفاوضات لا يمكن أن تنجح إذا لم يقدم أحد الجانبين أية تنازلات، لكنه أشار إلى أن هناك قيوداً داخلية مختلفة.

وأضاف:" الأرز بشكل خاص ينتج في كل أنحاء اليابان ومن ثم فإننا نتفاوض بحرص، في الوقت الذي نشعر فيه بإحساس داخلي بوجود أزمة.. أستطيع أن أعِدَ بألّا تسفر (المفاوضات) عن أي شيء صادم".

وذكرت صحيفة نيكي، السبت الماضي، أن اليابان مستعدة للسماح باستيراد حصة من الأرز الأميركي تبلغ 50 ألف طن سنوياً، وهو لا يمثل سوى ربع المطلب الأميركي.

وقالت الصحيفة إن اليابان تسعى إلى الإلغاء الفوري لتعريفة جمركية تبلغ 2.5% على الواردات الأميركية لقطع غيارات السيارات، لكن واشنطن، التي تواجه ضغوطاً من صناعة السيارات ذات النفوذ السياسي، تريد الإبقاء على التعريفات الجمركية المرتبطة بالسيارات أطول وقت ممكن.

وأكد أماري أنه لا يتوقع أن تتوصل اليابان والولايات المتحدة إلى اتفاق قبل اجتماع قمة الزعيمين في واشنطن في 28 أبريل/نيسان الجاري، لكنه يأمل تحقيق تقدم كاف يرحب به الرئيس الأميركي، باراك أوباما، ورئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي.

اقرأ أيضاً:
مأزق المحادثات التجارية اليابانية - الأميركية

دلالات

المساهمون