الولايات المتحدة تؤكد دعمها الاقتصادي للأردن

28 سبتمبر 2017
الصورة
مساعدات أميركية للنازحين السوريين في الأردن (Getty)
+ الخط -

أكد المتحدث الرسمي باسم السفارة الأميركية في العاصمة الأردنية عمان، إيريك باربي، التزام الولايات المتحدة بتأمين الاستقرار الاقتصادي للمملكة، مشيراً إلى دعم الولايات المتحدة، لمساعدة الأردن في أزمة النازحين السوريين.

وأضاف في تصريحات صحافية مساء الأربعاء: "بلغ مجموع المساعدات الإنسانية بنحو 7.4 مليارات دولار منذ بداية الأزمة السورية، بما في ذلك تقديم المساعدة للمتضررين داخل سورية، وكذلك في المناطق المجاورة".

وقال "إن تقريرا خاطئا صدر مؤخراً عن منظمة هيومن رايتس ووتش، ذكر أن هناك تبايناً في حسابات أموال المانحين، بما في ذلك الأموال المقدمة من الولايات المتحدة في مجال التعليم".

وأضاف أنه وبدون أدنى شك لا يوجد أي فرق في التمويل، ويأتي هذا الاختلاف من الباحث في هيومن رايتس ووتش، لاتباعه أنظمة بحث مختلفة عن التي تُتبع في برامج التمويل.

وقال "سددت الولايات المتحدة جميع الالتزامات التي تعهدت بها في مؤتمر لندن في شباط/فبراير 2016".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة، تعهدت بتقديم 290 مليون دولار لدعم التعليم الحكومي في الأردن، ولبنان الذي يقدم للأطفال السوريين، وأيضا تعهدت بدفع مبالغ مالية أخرى، من أجل تعليم الأطفال الأردنيين واللبنانيين المستضعفين.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة، أوفت بالتزامها في مؤتمر لندن من خلال تقديم 267 مليون دولار للتعليم إلى الأردن، أما بقية الأموال فذهبت إلى لبنان، وإلى البرامج الإقليمية لكلا البلدين.

وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية في عمان "من أجل مواجهة التحدي في النمو السكاني السريع نتيجة تدفق اللاجئين، تقوم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، بالشراكة مع الحكومة الأردنية، بتحديث وتوسعة وبناء 259 مدرسة لتخفيف الاكتظاظ واستيعاب الأطفال الأردنيين واللاجئين".

وأكد أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بتعزيز الشراكة القوية مع الحكومة الأردنية لتحسين حياة الملايين من الأردنيين والسوريين على حد سواء.




المساهمون