الوقود المهرب يتسبب بانفجارات وضحايا في ريف درعا

الوقود المهرب يتسبب بانفجارات وضحايا في ريف درعا

10 يناير 2017
الصورة
تنتشر المادة في الأسواق عبر تجار ومهربين (كرم المصري/Getty)
+ الخط -
تسبب استخدام مادّة المازوت المهرب من العراق إلى سورية ومن مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" "داعش" بوقوع عدّة حوادث في ريف درعا وغيرها من المناطق السورية، وأسفرت عن احتراق منازل وإصابات بحروق وحالات وفاة.

وفي السياق، ذكر مصدر لـ"العربي الجديد": أنّه تم إسعاف امرأة وأطفالها الثلاثة إلى مشفى مدينة جاسم في ريف درعا جنوب سورية، صباح اليوم الثلاثاء، وكانوا مصابين بحروق شديدة نتيجة انفجار خزان وقود مدفأة المنزل، وفارقوا الحياة لاحقاً بسبب عدم قدرة الكادر الطبي على إنقاذهم نظراً لإصابتهم الشديدة، كما سجلت حالة ثانية لإصابة شاب بحروق متوسطة لذات السبب، في مدينة جاسم".

وأوضح المصدر "أنّ حادثاً مماثلاً وقع في مشفى بلدة تل شهاب، يوم أمس، وتبين لاحقاً أنّه نتج عن انفجار خزّان وقود المدفأة، وأسفر عن احتراق المشفى ومقتل اثنين، أحدهما مدني والآخر من الكادر الطبي، بينما أصيب عدد من المدنيين بحروق مختلفة".

وأشار المصدر إلى "أنّ مادة المازوت التي انتشرت في أسواق ريف درعا عن طريق تجار ومهربين، قاموا بجلبها من منطقة الأنبار في العراق، ومن مناطق تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سورية، وهي مادة غير مكررة بالكامل وتحوي على كمية من الغاز وأنواع الوقود الأخرى، ما يؤدّي إلى انفجار خزان وقود المدفأة بعد تعرضه لدرجة حرارة عالية".


ويعتمد المدنيون في مناطق بريف درعا على هذا النوع من مادة المازوت للاستخدام في التدفئة نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام على بعض المناطق وقطعها للطّرقات إضافة لغلاء الأسعار، ويبلغ سعر لتر مادة المازوت المهرب ما بين 225 إلى 250 ليرة سورية، بينما يبلغ سعر مادة المازوت القادم من مناطق سيطرة النظام السوري قرابة 325 ليرة سورية.

وذكرت عدّة مصادر محلية، أنّ حالات احتراق في عدد من المخيمات السورية شمال حلب وفي ريف إدلب وقعت نتيجة سوء استخدام النازحين للوقود، ورجحت عدّة مصادر أن السبب هو شراء النازحين في تلك المخيمات لمادّة المازوت من مصادر غير موثوقة.

وتأتي مادة المازوت غير المكررة بشكل كامل، من مناطق يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" "داعش" في سورية ومناطق أخرى في العراق، ويسيطر على آبار النفط ويقوم تجّار تابعون للتنظيم بتكرير النّفظ عبر حراقات بدائية الصنع وتبقى مادة المازوت مختلطة بكمية من الغاز ومشتقات النفط الأخرى خاصة سريعة الاشتعال منها، كالبنزين.