الهلال النفطي في ليبيا.. صراع لا ينتهي

بيروت
بلقيس عبد الرضا
08 مارس 2017
شهدت منطقة الهلال النفطي الواقعة شرق ليبيا معارك واسعة في الأيام القليلة الماضية،، بدأ بهجوم يوم الجمعة الماضي، شنّته قوات "سرايا الدفاع عن بنغازي"، قبل أن تعلن قيادة القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر الموالية لبرلمان طبرق، صدها الهجوم. 

لكن "سرايا الدفاع عن بنغازي" نفت نيّتها السيطرة على منطقة الهلال، مؤكدة، في بيان لها، أنها متجهة إلى بنغازي ضمن عملية أطلقت عليها مسمى "عملية العودة لبنغازي" لـ"لتحريرها وإعادة المهجرين". وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد هذه المنطقة سلسلة من الهجمات.

تعتبر منطقة الهلال النفطي، منطقة استراتيجية، نظراً لوجود كميات هائلة من النفط، يقع الهلال النفطي حوض نفطي ليبي، على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ويمتدّ على طول 205 كيلومترات من طبرق شرقاً إلى السدرة غرباً.

وتتميز هذه المنطقة بموقعها الاستراتيجي من ناحية، ووجود كميات هائلة من النفط والغاز من ناحية أخرى. وتحتوي منطقة الهلال النفطي، الواقعة بين مدينتيْ سرت وبنغازي، على نسبة 80% من قطاع الطاقة الليبي المقدّر حجمه بأكثر من 45 مليار برميل من النفط، و52 تريليون قدم مكعب من الغاز.

كما أن هذه المنطقة تتضمن أكبر الحقول النفطية، منها حقل السرير ومسلة والنافورة التي تنتج مجتمعة نحو 60% من إنتاج البلاد النفطي.

إلى ذلك، يضم الهلال النفطي أهم الموانئ الليبية ومنها: 

*ميناء السدرة: استكمِل بناء مرافقه عام 1962، ويبعد 180 كلم شرق سرت، تزيد طاقته الإنتاجية على 400 ألف برميل يوميا، ويضم 19 خزانا بسعة نحو 6.2 ملايين برميل.

* ميناء راس لانوف: استكمل بناء مرافقه عام 1964. يبعد 23 كلم من ميناء السدرة، تبلغ طاقته الإنتاجية 220 ألف برميل يومياً.

* ميناء الزويتينة: افتتح هذا الميناء عام 1968، ويقع في مدينة أجدابيا على مسافة 180 كلم غرب بنغازي، وتبلغ طاقته الإنتاجية مئة ألف برميل يوميا، وتقدر سعة صهاريج التخزين فيه بـ6.5 ملايين برميل.

* ميناء الحريقة: أنشئ عام 1964 في مدينة طبرق، وتبلغ قدرته الإنتاجية نحو 110 آلاف برميل يومياً.

وكانت ليبيا تنتج قبل عام 2011 نحو 1.5 مليون برميل من النفط، لكن تردي الأوضاع الأمنية، بعد 2011، جعل الإنتاج متذبذبا، إذ أن البلاد لا تنتج سوى 300 ألف برميل يومياً من الحقول البحرية وبعض الحقول في الجنوب الشرقي.

ذات صلة

الصورة
حفتر

سياسة

فصل جديد من تحركات الإمارات وأطماعها في ليبيا يكشف أخيراً، مع بدء أبوظبي تحرّكات للسطو على الذهب في الجنوب الليبي بتواطؤ مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأبنائه، وقد عُقد لقاء بالفعل في هذا الشأن.
الصورة

سياسة

بدا أن الاتفاق المصري ـ اليوناني بتعيين الحدود البحرية بين البلدين، والذي جاء بضوء أخضر من الولايات المتحدة، يستهدف محاصرة تركيا في البحر المتوسط، وتحجيم دورها لمصلحة دول منتدى غاز شرق المتوسط، فيما يُتوقع أن ترد أنقرة.
الصورة
مليشيا حفتر-عبدالله دوما/فرانس برس

سياسة

على الرغم من محاولات الدفع برئيس مجلس النواب المجتمع بطبرق عقيلة صالح لشغل الفراغ الذي أحدثه غياب اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إلا أن ذلك الفراغ لا يزال يشكل عقبة أمام جهود أي وئام أو وفاق بالبلاد، خصوصاً بعد اضطرار حلفائه لملء الفراغ العسكري بمرتزقة.
الصورة
ضبط متفجرات في مناطق مدنية في ليبيا-حازم تركية/الأناضول

أخبار

عقد مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، اجتماعاً مغلقاً بطلب ليبي، لمناقشة استمرار تدفق الأسلحة على ليبيا، بالإضافة إلى المقاتلين الأجانب والمرتزقة.