الهرم المقلوب 13.. الكرة الشاملة.. بوابة هولندا نحو العالم

الهرم المقلوب 13.. الكرة الشاملة.. بوابة هولندا نحو العالم

17 يناير 2016
الصورة
+ الخط -


في بعض الأحيان، يتجه العالم بكل بساطة نحو الابتكار، بدون أي سابق إنذار، يأتي بعضهم ويقدمون خلاصة أعمالهم، من أجل خدمة البشرية بعيداً عن أي مقابل. وكرة القدم مثل الحياة، وكما نجح نيوتن مع الجاذبية، وأسس لايبنتس علم التفاضل الرياضي، فإن كلاً من رينوس ميتشيز وفاليري لوبانوفيسكي، وصلا باللعبة إلى مستوى آخر تماماً، بعد الرهان على شيء جديد ومختلف، على المسافات ودورهما المحوري في تطور كرة القدم.

اللعبة تتحدى الملل
كل شيء ثابت وممل بعد سنوات الحرب الطويلة، هولندا مثل باقي دول القارة، عانت بشدة من ويلات المعارك المستمرة عبر سنوات طويلة، لذلك كتب ألبرت كومو عن أمستردام قائلاً، "منتهى الملل في كل شيء، نفس السجائر والدخان، حتى الأمطار تمر من نفس القنوات، بدون جديد". وكرة القدم أيضاً في هولندا عانت من الرتابة لفترات طويلة، مجرد لعبة مأخوذة من إنجلترا، يلعبها الشباب مثل الإنجليز، لذلك كان لزاماً القضاء على الملل.

الأب الروحي للكرة الهولندية رجل إنجليزي، هذه معلومة صحيحة غير قابلة لتأويل. جاك رينولدز اللاعب السابق لأندية بريطانية معروفة مثل مان سيتي وشيفلد وأسماء أخرى، لم يحقق نجاحا كبيرا في الملعب لذلك قرر أن يتحول إلى التدريب. وبدأ مع نادي سويسري اسمه سانت جالين وبترشيح من جيمس هوجان، سافر جاك إلى هولندا لتدريب فريقها أياكس.

نجح الرجل في نقل أفكار المعلم والقائد هوجان وأصبحت هولندا معروفة بكرتها الجميلة، وباعتبارها أحد روافد كرة القدم الدانوبية التي تمتاز بالمهارة والهجوم واللعب إلى الأمام. انتقل بعد ذلك المدرب إلى منتخب هولندا ثم إلى أندية محلية وعاد من جديد إلى قلعة أمستردام في بداية الأربعينيات لفترة ثم منتصف الأربعينيات، وهناك تتلمذ رينوس ميتشيلز اللاعب الشاب على يده، وبدأ في نقل التجربة على نطاق أشمل.

4-3-3



الطريقة الأساسية لميتشيلز هي مزيج بين 4-3-3/ 3-4-3، رباعي دفاعي عبارة عن ثنائي بالعمق وثنائي على الأطراف، ثلاثي بالوسط مكوّن من لاعب ارتكاز صريح وثنائي آخر. مع ثلاثة مهاجمين واثنين على الأطراف ولاعب بالعمق. ومن أجل تطبيق هذه الاستراتيجية، تدرب لاعبو أياكس لفترات طويلة، حتى نجحوا في الوصول إلى أفضل سيناريو ممكن، بالضغط المتعصب والتحركات المستمرة دون توقف.

حينما يلعب الخصم بطريقة دفاعية أقرب إلى الكاتيناتشو، فإن اللاعب الظهير "كرول الأشهر" يصعد إلى الأمام ويتحول إلى لاعب جناح، بينما يدخل الجناح في العمق كمهاجم ثانٍ ويصبح العدد في الأمام أربعة لاعبين. بينما يتحول لاعب من عمق الدفاع إلى الوسط ليصبح لاعب ارتكاز ويصعد الارتكاز الحقيقي إلى الأمام، هنا تصبح طريقة 4-3-3 أقرب إلى 4-4-2 بتواجد ثنائي فقط بالخلف، رباعي بالوسط، مع ثلاثة مهاجمين وظهير متقدم.

يتفوق اللاعبون البرازيليون والأرجنتينيون في المهارة عن بقية أوروبا، لذلك أراد رينوس ونجمه كرويف، تقليل الفروقات بين الجانبين، عن طريق التمرير الدقيق والضغط المستمر، مع التحكم في المساحات قدر المستطاع. يقول يوهان دائماً، كل شيء خاص بالمساحة، كل شيء في الكرة يدور حول الأمتار.

أفكار سابقة عصرها
طبّق الفريق الهولندي مصيدة التسلل بذكاء شديد، قبل أن يمرر الخصم الكرة، يخرج المدافع الأخير إلى الأمام سريعاً، ويقع 4-5 لاعبين في التسلل. ميتشيلز لم يفكر في قتل الخصم فقط بكسر هجماته، بل في كيفية جعل التسلل أمرا قابلا للهجوم، بمجرد الحصول على الكرة، كان يأمر مدافعيه بالعودة سريعاً إلى الوراء، حتى يصبح الملعب متسعاً أمام حامل الكرة، مع خيارات عديدة للتمرير، لأن فلسفة الكرة الشاملة تعني باختصار، اجعل الملعب مثل عنق الزجاجة بالنسبة لخصمك، واجعل نفس الملعب حديقة شاسعة بالنسبة للاعبين، الأمر سهل وبسيط للغاية، هذه هي كرة القدم.

تزيد المقارنات بين رينوس ميتشيلز وخلفه في أياكس، المدرب ستفين كوفاتش، الرجل الذي قاد أياكس للمجد بعد رحيل رينوس إلى برشلونة. لكن نجوم أياكس الكبار في السبعينيات أكدوا في حوارات قديمة بأن كوفاتش رجل رائع، ومدرب مميز جداً، لكن ميتشيلز هو المحترف الأكبر في عالم الفنيات، لأنه من وضع الأساس الحقيقي لأسطورية الكرة الشاملة.

ينطلق الظهير كرول إلى الأمام ويعود إلى مكانه دون مخاطرة مع توفير جهد كبير، وبدلاً من قطع الملعب عشر مرات بمسافة تصل إلى 1400 متر، فإنه يقطع مسافة تصل إلى 1000 متر فقط، والبقية تضيع بسبب وجود لاعب زميل يقوم بالتغطية مكانه. والسر في هذه العبقرية الفنية، قدرة اللاعبين على تطبيق الضغط المتواصل لست دقائق كاملة، رقم غريب جداً بالنسبة لقواعد التكتيك، لذلك أسرت الكرة الشاملة قلوب ملايين المشجعين، لكنها لم تكن الوحيدة في هذا المجال، لأن مدرب القلوب في أوكرانيا كانت له صولات وجولات، والقادم في كييف، فاليري لوبانوفيسكي في انتظاركم.

اقرأ أيضاً
الهرم المقلوب 12.."أرجنتينا"..البوهيمية التكتيكية أمام العنف اللاتيني
الهرم المقلوب 11..الدفاع فن والطليان حتماً ملوكه!
الهرم المقلوب 10.. 4-4-2 أصلها سوفييتي
الهرم المقلوب 9.. أشهر رجل في إنجلترا
الهرم المقلوب8..اللعنة والابن الضال..كرة القدم تدخل البرازيل
الهرم المقلوب 7..المدرسة المجرية تفتح أبوابها في ويمبلي
الهرم المقلوب 6..حرارة كرة القدم تهزم تأثير الفودكا
الهرم المقلوب 5.. هوغو مايزل و"ميتودو" بوزو
الهرم المقلوب4.. صانع أمجاد أرسنال وتكتيك الـ "WM"
الهرم المقلوب 3... من إنجلترا لأميركا اللاتينية..تطوّر الهرم التكتيكي
الهرم المقلوب 2...من المراوغات إلى"1-2-7".. بدايات تكوين الهرم التكتيكي
الهرم المقلوب 1... دليلك لفهم أسرار الساحرة المستديرة

المساهمون