النيجيري إمانويل بونافونتور... "الطفل اليتيم" الذي أدهش ريال مدريد وجماهيره

01 أكتوبر 2019
الصورة
النجم النيجيري إمانويل بونافونتور (Getty)
+ الخط -
كاد نادي ريال مدريد الإسباني يسقط على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" أمام ضيفه كلوب بروج البلجيكي، في المباراة القوية التي جمعت بينهما، بعدما اكتفى بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ضمن منافسات الجولة الثانية بدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، إلا أن النيجيري إمانويل بونافونتور خطف الأضواء من الجميع.

ونصّب المهاجم النيجيري إمانويل بونافونتور نفسه ملكاً في المواجهة التي لعبها أمام ريال مدريد، بعدما استطاع تسجيل هدفي كلوب بروج في الدقيقة (10)، و(40)، لكن صاحب الأرض والجمهور عاد في الشوط الثاني وأدرك التعادل، لكن ذلك لا يمنع أن صاحب (21 عاماً) افتك النجومية من جيمع لاعبي الملكي.

ورغم امتلاك نادي ريال مدريد عدداً من النجوم الكبار، الذين تعاقد معهم بمئات الملايين من اليوروهات في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، وعلى رأسهم البلجيكي إيدين هازاد، الذي قدم من تشلسي الإنكليزي مقابل 100 مليون يورو، فإن المهاجم النيجري إمانويل بونافونتور، الذي تبلغ قيمته السوقية 12 مليون يورو، أثبت علو كعبه، وقيمته الفنية الكبيرة، من خلال هدفيه، اللذين سجلهما في شباك الملكي.

ولد إمانويل بونافونتور في مدينة يولا النيجيرية بـ15 من شهر نوفمبر/ تشرين الأول عام 1997، وتعلق بكرة القدم مُبكراً، بعدما تكفل أخوه الكبير بتربيته بعد وفاة والديه، ليقرر الطفل اليتيم إكمال مشواره في عالم الساحرة المستديرة، ويسافر إلى أوكرانيا حتى يخوض اختباراته مع ناديي أولمبيك دونيستك، ودينامو كييف.
وأضاع بونافونتور اختباره، ليعود إلى نيجيريا يجر أذيال الخيبة والحزن الذي عاشه، عقب فشل حلمه بالاحترافي في أوروبا، لكن الحظ ابتسم له بعد عامين فقط، عندما قرر نادي زوريا لوهانسك الأوكراني التعاقد معه، ليثبت المهاجم النيجيري نفسه، بعدما خاض 22 مباراة مع فريقه الجديد سجل فيها 6 أهداف وهو بعمر الـ19 عاماً، ما جعل كشافي كلوب بروج البلجيكي يطالبون بالتعاقد معه.

وفي صيف 2017، نجحت إدارة كلوب بروج في التعاقد مع المهاجم النيجيري مقابل 1.2 مليون يورو، ليتألق بعدها بونافونتور مع فريقه، ويسجل 15 هدفاً في 59 مباراة لعبها، ما جعل إدارتي ناديي أولمبيك ليون الفرنسي وأرسنال الإنكليزي يطلبون التعاقد معه في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، لكن الفريق البلجيكي طلب 12 مليون يورو حتى يتخلى عن نجمه، لينسحبا من المفاوضات.